ZU

نبذة عن الفعاليات

الفعاليات التوعوية في عام 2018



Speakers

صعوبات التعلم …. مقاربات مختلفة

في 18 و 23 أبريل، نظمت إدارة التسهيلات الطلابية تجربة تفاعلية مبتكرة حول صعوبات التعلم  والتي شملت ورش عمل حول عسر القراءة، عسر الكلام، عسر الحساب، عسر الكتابة، إضطراب نقص الإنتباه وفرط الحركة، وتحديات الذاكرة. عُرضت على مجتمع جامعة زايد جلسات تشرح معنى صعوبات التعلم هذه، وشعور الطلبة من أصحاب الهمم حيال ذلك. من خلال أنشطة المحاكاة ومحطات التحدي، تم تعريف الطلاب بالجوانب المختلفة لصعوبات التعلم والتحديات اليومية المصاحبة لها، كما تم تزويدهم بنصائح وطرق حول كيفية الحد من شدة التحدي، وأوضح خبراء إدارة التسهيلات نوع خدمات الدعم المقدمة في جامعة زايد.

Speakers

الحملة التوعوية لرعاية الأذن

بالتعاون مع مستشفى VPS، في دبي في 9 أبريل وفي أبوظبي في 11 أبريل 2018، نظمت إدارة التسهيلات الطلابية فعاليتين لإثراء الوعي حول السمع وأهمية رعاية الأذنين. دارت كلتا الفعاليتين اللتين حضيتا بنجاح كبير حول ورش عمل وأنشطة تهدف الى نشر الوعي حول ضعف السمع والصمم التام. تم إعداد عيادة خاصة وتوفيراختبارللاذن، كما قام أخصائي سمع مؤهل بالرد على الأسئلة، وقامت احدى الممرضات بتقديم النصح للمشاركين وتوضيح الفكرة الواردة في ملصق اعلاني كبير. تلى ذلك عرضاً تقديمياً قدمته إحدى طالبات إدارة التسهيلات الطلابية حول رحلتها مع الصمم التام وكيفية التواصل مع الاخرين باستخدام التكنولوجيا الحديثة. كما ألقى أخصائي السمع المؤهل محاضرة حول تركيبة الأذن وكيفية العناية بها. بالإضافة إلى ذلك، كان هناك لعبة استماع، وايضاح لكيفية عمل مجموعة من الاجهزة التقنية التي يمكن للأشخاص الذين يعانون من مشاكل السمع استخدامها. أخيرًا، تعلم الطلاب لغة الإشارة لمعرفة كيفية تواصل الصم مع مجتمعهم.

Speakers

يوم العصا البيضاء الثامن

مع شعار "حريتي بعصاتي" استحوذ هذا الحدث السنوي المرتقب بشغف على عقول الطلاب وأعضاء هيئة التدريس على حد سواء من خلال أنشطته الإبداعية وبرنامجه المصمم بعناية. إرتدى المشاركون نظارات مصممة خصيصاً لمحاكاة أمراض العين المختلفة، كما تم تدريب المشاركين على كيفية استخدام العصا البيضاء وأفضل الطرق لتوجيه المكفوفين. كانت تجربة تناول الطعام في الظلام إحدى أكثر الفعاليات الناجحة حيث عاش المشاركون تجربة تناول المكفوفون طعامهم. في أبو ظبي، أوضح فنان تشكيلي كيف يرسم المكفوفون، ثم خاض الطلبة المشاركون تجربة تغطية العين بعصبة ورسم بعض المشاهد على الورق وتلوين الأقنعة البلاستيكية.

 على نظيره في دبي، تم إنشاء متحف يوضح تطور طريقة بريل للقراءة خلال المائتي عام الماضية. كما شرح الطلاب الذين يعانون من ضعف البصر التطبيقات التي يستخدمونها يوميًا للوصول إلى التكنولوجيا الخاصة بهم، وعرضت شركة الناطق في كلا الفعاليتين أحدث المعدات المستخدمة حالياً من قبل المكفوفين وضعاف البصر.