Research

الرؤية والرسالة

الرؤية:

 

رؤيتنا بناء ثقافة بحثية حيوية في جامعة زايد من خلال دعم وتعزيز عملية البحث العلمي لجميع أعضاء هيئة التدريس.

 

الرسالة:

 

رسالتنا تسهيل البحوث المبتكرة لدعم أهداف جامعة زايد وتعزيز التنمية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة.


يسخر أعضاء هيئة التدريس خبراتهم البحثية الدولية والمتنوعة لمعالجة القضايا المعاصرة في دولة الإمارات العربية المتحدة  والتي  تشهد تنامياً اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً كبيراً.  ويعتمد نجاح رسالتنا على جودة البحوث المرتبطة باحتياجات دولة الإمارات، وقياساً بمستوى المعايير الدولية، وأيضاً على نجاح الشراكات  التي تبنيها جامعة زايد داخلياً وخارجياً.

"توجهات نحو الريادة"
 تم إصدار دليل "توجهات نحو الريادة" في مايو 2009، وهو  يشمل خطط تطوير جامعة زايد المستقبلية.
ومن أبرز البحوث  التي تضمّنها:

- تطوير معهد خدمة المجتمع بجامعة زايد باعتباره جسراً معرفياً  للتعليم المستمر، التدريب ، البحوث التطبيقية والخدمات التي توفرها الجامعة للمجتمع والوطن.

- تأسيس معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية من خلال توسيع نطاق وحدة السياسات والبحوث الاقتصادية بحيث تتحول إلى معهد متكامل مخصص للبحوث الاجتماعية والاقتصادية، استجابةً لمتطلبات القطاعين الحكومي والخاص في مجال البحوث التطبيقية.

- تطوير شراكة مع معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا لتأمين التدريب المهني للطلبة، ووضع برنامج بحثي طويل الأمد حول الأبعاد الاجتماعية والسلوكية لمشروع مدينة مصدر.

- إنشاء برنامج البحوث الجامعية لطلبة البكالوريوس  بهدف تعزيز وتشجيع ودعم طلبة جامعة زايد في مرحلة البكالوريوس في إنجاز بحوثهم من خلال توفير مدربين متخصصين من هيئة أعضاء التدريس وتأسيس برنامج البحوث للطلبة الجامعيين.

- تأسيس بحوث الدراسات العليا بهدف تعزيز ودعم  بحوث  طلبة الدراسات العليا من خلال توفير المساعدات والزمالات البحثية.

-  الأعباء التدريسية: إعادة  تنظيم الأعباء التدريسية لأعضاء هيئة التدريس وإعادة ترتيب درجاتهم الوظيفية   في مرحلة البكالوريوس بهدف تعزيز عملية البحث  وتطوير  مستويات التعليم  في هذه المرحلة، ورفع مستوى الكفاءة الوظيفية، وأيضاً  مواءمة الجامعة مع معايير الإعتماد الأكاديمي المطلوبة.

- عقود أعضاء هيئة التدريس:إعتماد خيارات العقود التوظيفية  لفترة  خمس سنوات وتجديدها لتعزيز الاستقرار المؤسسي وتحفيز التنافس الإيجابي في سوق العمل، وأيضاً تعزيز النجاح التربوي، ودعم مشاريع البحوث طويلة الأمد.  

-الزمالات البحثية لنائب مدير الجامعة : توسيع نطاق عدد الزمالات البحثية  إلى عشر زمالات، والذي بدأ العمل بها اعتباراً من  الفصل الدراسي الثاني (ربيع 2009)، مع منح  الزمالة للمتنافسين الثلاثة الأوائل من هيئة أعضاء التدريس في الجامعة.

- الكراسي الوقفية: إستحداث عشر كراسي وقفية مجهزة  بكافة  الإمكانات البحثية يتم توظيفها لأساتذة معينين. من أجل أن  يسهموا  في إحياء بيئة فكرية وإنتاج بحوث هامة في الوحدات الأكاديمية الخاصة بهم.


close rating