انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي اليوناني

22 Oct 2018

انطلقت اليوم في العاصمة اليونانية أثينا فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي اليوناني الأول، والذي يمتد لفترة ما بين 22 – 26 أكتوبر الجاري، وسط حضور وتفاعل كبير من الجمهور الإماراتي واليوناني.  

وتقام فعاليات الأسبوع الثقافي الإماراتي اليوناني بتنظيم من سفارة الدولة في اليونان، وبالتنسيق مع وزارة السياسة الرقمية والاتصالات والإعلام في الجمهورية اليونانية، وجامعة أثينا الوطنية- كابوذيسترياس، وجامعة زايد.

حضر حفل الافتتاح سعادة الشيخ سالم خالد القاسمي، وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة المساعد لشؤون تطوير المعرفة، وسعادة محمد مير عبد الله الرئيسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في اليونان و سعادة الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، بالإضافة إلى جورج فلوريدي، النائب العام لوزارة تنظيم السياسة الرقمية والإعلام والاتصالات، والبرفيسور جيورجوس زوغرافوس، نائب رئيس جامعة أثينا الوطنية- كابوذيسترياس للشؤون الدولية.

ويهدف الأسبوع الثقافي الإماراتي اليوناني إلى إبراز العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيز الثقافية و الصداقة والتقارب بين الشعبين الإماراتي واليوناني. ويأتي تنظيم هذا الحدث في إطار الدور الهام الذي تلعبه الدبلوماسية الثقافية لدولة الإمارات في توطيد العلاقات بين البلدان الصديقة.

 واستهل الأسبوع الثقافي الإماراتي اليوناني فعالياته بكلمة ترحيبية من سعادة محمد مير عبد الله الرئيسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في اليونان، أعرب فيها عن ترحيبه بالجمهور الإماراتي واليوناني لافتاً سعادته إلى أهمية الحدث في تعزيز التفاعل الثقافي والفني بين البلدين الصديقين، وفتح مجالات جديدة للتعاون الابداعي، وترسيخ التكامل الثقافي بفعل الاحتكاك المتبادل بين الأدباء والفنانين والمبدعين من الدولتين.

و ألقى كل من سعادة جورج فلوريدي، النائب العام لوزارة تنظيم السياسة الرقمية والإعلام والاتصالات، والبرفيسور جيورجوس زوغرافوس، نائب رئيس جامعة أثينا الوطنية- كابوذيسترياس للشؤون الدولية كلمات أعربوا فيها عن تقديرهم لهذه المبادرة المهمة ودورها في التقريب بين الشعبين الصديقين، وزيادة انفتاح اليونانيين على الثقافة الإماراتية والعربية الأصيلة.   

و من جانبه أكد سعادة الأستاذ الدكتور رياض المهيدب على أهمية هذا النوع من الفعاليات الثقافية التي تساعد الشعوب علي الالتقاء و التعرف بشكل مقرب على عادات بعضهم و تكوين علاقات محبة و ألفة بينهم.

وقال إن جامعة زايد تتطلع باستمرار إلى خلق فرص ومسارات للتعاون بينها وبين الجامعات الأخرى في مختلف أنحاء العالم، منوهاً بأن ثلثي الأبحاث العلمية التي نشرتها الجامعة على مدى السنوات الأربع الفائتة هي حصيلة النشاط الأكاديمي لأعضاء بهيئة التدريس قدموا وانضموا إليها من أكثر من 600 مؤسسة تعليم عال في مختلف بلدان العالم ومن بينها اليونان.  

و عُرِض في حفل الافتتاح فيديو وثائقي قصير حول إرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه، يسلط الضوء على قيم مؤسس الدولة وسياساته وإنجازاته في شتى المجالات، كما عُرِض فيديو تعريفي عن جامعة زايد، بالإضافة إلى عروض تعريفية من الجانبين الإماراتي واليوناني حول الأسبوع الثقافي الإماراتي اليوناني وأهدافه وأبرز الأنشطة والفعاليات التي تقام في إطاره.  

إلى جانب ذلك، تضمنت فعاليات اليوم الأول افتتاح أول معرض مشترك بين الفنانة الإماراتية الشابة ميسون آل صالح والفنان اليوناني خريستوس اندوناروبولوس، وافتتاح معرض الحياة الاجتماعية بين الإمارات واليونان من تنظيم جامعة زايد، بالإضافة إلى عرض أول فيلم إماراتي في الجمهورية اليونانية، وهو فيلم " شباب شيّاب " بالتعاون مع  إيمج نيشن أبوظبي وتنوير، بالإضافة إلى جلسة حوارية حول صناعة الأفلام والتلفزيون الإماراتي وتاريخ الحضارة والثقافة الإماراتية، وعرض لأفلام قصيرة.

وقال سعاده الشيخ سالم القاسمي وكيل الوزارة المساعد لتنمية المعرفة بدولة الإمارات:" يؤسس الأسبوع الثقافي الإماراتي في أثينا لمسارات جديدة من التعاون في القطاع الثقافي والابداعي، ويأتي هذا الحدث بهدف تعزيز  الحوار الثقافي الإماراتي اليوناني، وترسيخ الروابط الثقافية الممتدة بين البلدين الصديقين، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الثقافة الغنية لدولة الإمارات.

وأكد سعادة الشيخ سالم القاسمي أن فعاليات الأسبوع الثقافي تشكل نافذة لتعريف الجمهور اليوناني على الوجه المشرق لحضارتنا وتراثنا وثقافتنا وهويتنا، انطلاقاً من إيماننا العميق بأنّ الثقافة قوة قادرة على تجاوز الحدود وخلق حوار حضاري بنّاء بين المجتمعات.

وأوضح إن فكرة إقامة أسابيع ثقافية في مختلف دول العالم أثبتت نجاحها، حيث فتحت آفاقاً رحبة للتعريف بالفكر والثقافة الإماراتية، مضيفاً أن اختيار  أثينا هذه المرة لتنظيم أسبوع ثقافي إماراتي، كان لتقديم الثقافة الإماراتية العربية إلى الشعب اليوناني.

 

بدوره، قال سعادة محمد مير الرئيسي، سفير الدولة في أثينا: "إن الفعالية تسهم في توثيق العلاقات في الجانب الثقافي وتبادل الحضارات وتقوية العلاقات سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو ثقافية، واكد سعادته على أهمية الحدث في تعزيز  ومتانة العلاقات والتعاون والشراكة الاستراتيجية بين الدولة وجمهورية اليونان، مشيراً إلى أن الفعالية تؤكد عمق العلاقات بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها.

وأشار  سعادة محمد مير الرئيسي إلى أن الأسبوع الإماراتي في اليونان يمثل صورة من صور حوار الحضارات، مؤكدا أهميته في تقديم نموذجاً عملياً يتم من خلاله تقديم الثقافة بمفهومها الشامل، ومعرباً عن أمله في أن تصل الرسالة الثقافية الإماراتية إلى العالم عبر هذه المناسبات، وأن تحقق الهدف من تنظيمها.


Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University
 

close rating