News

259 طالباً وطالبة جدداً في الفصل الدراسي الثاني بجامعة زايد

16 Jan 2017

استقبلت جامعة زايد في حرميها بكل من أبوظبي ودبي 259 طالباً وطالبة جدداً، بينهم 186 في مرحلة البكالوريوس و73 في مرحلة الدراسات العليا، وذلك ضمن طلبتها الذين انخرطوا في الفصل الدراسي الثاني (الربيع) الذي بدأ اليوم.

ويتوزع الطلبة الجدد بمرحلة البكالوريوس على 133 طالباً وطالبة في فرع أبوظبي بينهم 68 طالبة و65 طالباً في فرع أبوظبي، إلى جانب 51 طالبة في فرع دبي، بالإضافة إلى طالبين دوليين.

 ويُتوقع أن يرتفع رقم الطلبة المسجلين نظراً لتزايد أعداد المتقدمين الجدد، وذلك مع اكتمال إجراءات سحب وإضافة المساقات الدراسية والاستكمال النهائي لعملية القبول والتسجيل نهاية الأسبوع الحالي.

ونظمت الجامعة برنامجاً للإرشاد الأكاديمي للطلبة الجدد وأولياء أمورهم بعنوان "يا هلا"، تابعوا في افتتاحه فيديو ترحيبياً استهلته معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد بكلمة أكدت فيها أن الجامعة تعمل باستمرار على توفير قاعدة معرفية متينة لطلبتها تمكنهم من الحفاظ على مسيرة التقدم والنجاح لدولة الإمارات العربية المتحدة.. مضيفة أن "الحياة الجامعية لا تخلو من التحديات التي تستلزم منكم الجهد والمثابرة والحرص على الحصول على دعم الأساتذة والموظفين بالجامعة وعلى تشجيع أسركم والمحيطين بكم للتغلب على هذه التحديات بنجاح ..وأؤكد لكم أنه كلما حرصتم على استثمار أوقاتكم بالمشاركة في الأندية والمنظمات الطلابية زاد ذلك من فرصكم في تطوير الذات".

وأضافت: "إننا نؤمن بأن الانخراط في المشاريع التي تطرحها الجامعة والكليات لطلبتها تساعد على تطوير المهارات القيادية لديهم" .. مؤكدة أن الإرشاد وخدمات الدعم التعليمي المتميزة التي توفرها الجامعة هي مناهج النجاح في الحياة الجامعية.. داعية الطلبة إلى المشاركة الفعالة فيها وبذل الجهد في التحصيل الدراسي والالتزام بأعلى المعايير الأكاديمية والعالمية.

ومن جهته، رحب سعادة الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد بالطلبة الجدد، مؤكداً أن الجامعة تحرص دائماً على توفير تجربة تعليمية متطورة لجميع طلبتها تؤهلهم للتفوق في التحصيل الأكاديمي وكذلك لاكتساب مهارات وخبرات تنظيمية تساعدهم النجاح في حياتهم الشخصية والعملية، وتعزز تميزهم الفردي في الوقت الذي تغرس في نفوسهم روح الفريق وتنمي الاعتزاز بالهوية الوطنية والخدمة المجتمعية.

وأكد المهيدب حرص الجامعة على المشاركة سنويا في الأنشطة والمسابقات التي تقام على الصعيدين المحلي والدولي وقال: "إن طلبتنا يطمحون بقوة إلى المنافسة من خلال تقديم أبحاثهم ومشاريعهم في المسابقات والمشاركة في الخدمات المحلية والتفاعل مع مختلف قطاعات المجتمع".

ومن جانبها قالت الدكتورة ماريلين روبرتس للطلبة الجدد "إن الإرشاد الأكاديمي هو أحد المقومات الأساسية التي تساعد على نجاح الطالب وتميزه ..لذا احرصوا على منذ اليوم الدراسي الأول وحتى آخر يوم في الجامعة على الاستماع إلى نصائح المرشدين الأكاديميين والالتزام بها حيث يساعدكم هؤلاء في كل مرحلة من مراحل الدراسة وفي اختيار التخصص"، موضحة أن الجامعة توفر أيضا مركز الإرشاد الطلابي ومكتب التسهيلات وغيرها من المرافق لتقديم النصح والمشورة للطالب عند الحاجة.

ويهدف برنامج "يا هلا" للإرشاد الأكاديمي إلى مساعدة الطلبة الجدد على الانتقال السلس من أجواء وأنظمة الحياة المدرسية التي عاشوها حتى المرحلة الثانوية إلى أجواء وأنظمة الحياة التعليمية والثقافية الجديدة في جامعة زايد.

وقدم مسؤولو إدارات الجامعة خلال البرنامج عروضاً تعريفية عن الأدوار التي تقوم بها الأقسام والمكاتب التي تقدم خدمات للطلبة، وهي: مكتب الأنشطة الطلابية، برنامج الإعداد الأكاديمي، الكلية الجامعية، مكتب القبول والتسجيل، مركز الإرشاد الطلابي، إدارة التسهيلات الطلابية، مكتب خدمات الحاسب الآلي، مكتب التوظيف والإرشاد المهني، ومكتبة الجامعة.