News

طالبات من جامعة زايد يشاركن في برنامج التعددية الثقافية باسكتلندا

29 Jan 2014

أعلن سعادة ميرزا الصايغ رئيس مجلس أمناء كلية آل مكتوم للتعليم العالي عن انطلاق برنامج التعددية الثقافية في اسكتلندا في الثامن من شهر فبراير القادم وحتى السابع من شهر مارس. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بهذه المناسبة في مقر محاكم دبي صباح أمس، بحضور الدكتور أحمد بن هزيم مدير عام محاكم دبي، والأستاذ الدكتور عبد الله الأميري نائب مدير جامعة زايد، وعدد من مدراء وممثلي الجامعات المشاركة، والطالبات المشاركات وأولياء أمورهن.

وقال الصايغ: ان البرنامج سيتيح للمشاركات فرصة الالتقاء وتبادل الأفكار والخبرات، والتعرف على المستجدات في مختلف القضايا. وأشاد سعادته بالجهد الذي تبذله إدارات الجامعات المشاركة لانجاح البرنامج واعتبر ذلك دافعا مهما لتقديم جهد أكبر وزيادة عدد الطالبات المشاركات. وأوضح أن الطالبات سينتظمن في برنامج دراسي وثقافي يتناول العديد من الموضوعات، من بينها القيادة، والتعددية الثقافية، والعولمة، والدراسات الإسلامية، وبيت المقدس، إضافة إلى زيارات لمعالم اسكتلندا.

وعبر الصايغ عن مدى شكره وامتنانه لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، لرعايته المميزة وتوجيهاته بتوفير التسهيلات الكفيلة بالارتقاء بالطالبات المشاركات ودعمهن لاكتساب الخبرات وزيادة المخزون العلمي والثقافي لديهن.


تبادل الافكار والخبرات

وعلي جانب اخر اعربت طالبات جامعة زايد المشاركات عن تقديرهن للقائمين علي تنظيم  البعثة الدراسية لاسكتلندا .

وقالت خولة عبد الله، طالبة كلية الاعلام في جامعة زايد: ان البرنامج يتيح لنا فرصة تبادل الثقافات والأفكار، ويجعل منا سفيرات يمثلن الصورة الحضارية لدولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون بصمتنا حاضرة في كل مكان، إضافة إلى اكسابنا خبرات جديدة من خلال التعرف على وسائل  الإعلام المختلفة وهذا ما يعتبر امتدادا لمجال تخصصي.

كما أشادت فاطمة المهيري، الطالبة في كلية الإدارة بما يقدمه البرنامج، وقالت إن البرنامج يمكن الطالبات من الارتقاء بالمستوى العملي والفكري، من خلال الاطلاع على الجانب العملي لكل تخصص، والتعرف على الثقافات المختلفة، كما يعمل البرنامج على تعزيز روح الصداقة بين الطالبات المشاركات.

وتتضمن تفاصيل البرنامج المعد لهذة الدورة علي النحو التالي :

" يقام الأسبوع الأول تحت عنوان "العولمة والتعددية الثقافية.. والمسلمون"، حيث يتضمن يومه الأول (12 أغسطس) في الصباح محاضرة تعريفية عن "دوندي" تعقبها عصراً جولة بها.  

وفي اليوم الثاني زيارة صباحية إلى "سيتي تشامبرز" مع اللورد بروفوست، وتعقبها بعد الظهر محاضرة عن اسكتلندا واللغة الاسكتلندية

وفي اليوم الثالث محاضرة صباحية حول العولمة والتعددية الثقافية ثم محاضرة بعد الظهر عن النساء والإسلام.

ويشمل اليوم الرابع في الصباح وبعد الظهر زيارات إلى قلعة "غليمز" أو غاليري مكمانوس

وفي اليوم الخامس محاضرة في الصباح حول الإسلام والمسلمين في اسكتلندا ومحاضرة بعد الظهر بعنوان "الشريعة في سياق معاصر".

ويشمل اليومان الخامس زيارتين طوال اليوم إلى كل من إدنبرغ وسانت أندروز.

أما الأسبوع الثاني فتقام فعالياته تحت عنوان "القيادة والإدارة"، ويضم في يومه الأول محاضرتين صباحية ومسائية حول إدارة التنوع الثقافي.

ويشمل اليوم الثاني كله زيارة إلى البرلمان الاسكتلندي في إدنبرغ. وفي اليوم الثالث ورشتا عمل صباحية ومسائية حول القيادة والإدارة. ، ثم تمضي الطالبات المشاركات اليومين التاليين في كلية دوندي، حيث يطلعن في اليوم الرابع  على برامجها في السياحة والضيافة، وفي اليوم الخامس على برامجها في فنون المخبز والرقص والجمال. وفي اليوم السادس يقمن في الصباح بزيارة نصب والاس التذكاري  وفي المساء يزرن حديقة السفاري.

وتخصص فعاليات الأسبوع الثالث لتاريخ وثقافة اسكتلندا حيث يشمل يومه الأول محاضرتين صباحية ومسائية إحداهما حول التاريخ والأخرى حول الثقافة.

وفي اليوم الثاني تزور الطالبات قلعة إدنبرغ ، بينما يقمن في الأيام الثالث والرابع والخامس بجولات تسوق في "آفييمور" وزيارة قلعة أوركهارت والسكك الحديدية المعلقة.

وفي اليوم السادس تزور الطالبات مدينة غلاسغو ويمضين اليوم السابع في جولات جولات حرة وزيارات لبيوت الأهالي.

أما الأسبوع الرابع والأخير فيتضمن أنشطة ختامية بينها حفل عشاء وداعي ومحاضرة حول تنمية الشخصية وسفراً إلى العاصمة البريطانية لندن حيث تقوم الطالبات بزيارة إلى كل من كلية ريبون في أكسفورد ومجلس العموم البريطاني وجولات حرة في العاصمة."



 

close rating