الرئيس الألماني يشيد بجامعة زايد

18 Dec 2011

قام الرئيس"كريستيان فولف" رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية، بزيارة الحرم الجديد لجامعة زايد بمدينة خليفة في أبوظبي، وذلك على هامش زيارته الرسمية التي قام بها للبلاد مؤخراً.
وقد رافق الرئيس "فولف" خلال الزيارة معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية رئيسة بعثة الشرف المرافقة للرئيس، ومحمد أحمد المحمود سفير دولة الإمارات العربية في ألمانيا، و"نيكولاي فون شوبف" سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية، ووفد رفيع المستوى يضم عدداً من كبار المسؤولين الألمان

كما كان في استقبال الرئيس الألماني الدكتور سليمان الجاسم مدير الجامعة، والدكتور لاري ويلسون نائب مدير الجامعة، وصفية سعيد الرقباني رئيسة الشؤون الخارجية والتطوير. وقام الرئيس "فولف" بجولة في أقسام المكتبة الكبيرة في الجامعة، وعقد بعد ذلك لقاء مع مجموعة من الطالبات أثنى خلاله على ما حققته الإمارات من تطور وتنمية وتحديث وازدهار خلال فترة قصيرة لا تتجاوز أربعين عاما فقط.


وأشار إلى أن الإمارات أصبحت شريكا تجارياً واقتصادياً وثقافياً مميزا لألمانيا، كما أشاد بجامعة زايد وبدورها الكبير في الإسهام نحو تحقيق التقارب المنشود بين مختلف الشعوب والحضارات، معولاً على أهمية الحوار بين الثقافات في السعي للتقارب والتعايش السلمي. 
وذكر"فولف" أن الإمارات أصبحت رائدة في مجال التعليم العالي حيث انتشرت الجامعات الخاصة التي تستقطب نسبة كبيرة من الطلاب العرب والأجانب.


كما تحدث عن جانب التطور الذي تعيشه الأجيال الجديدة في دولة الإمارات ومواكبتها التطورات المعرفية التي يشهدها العالم، وعن تطلعات الشباب العربي وشباب العالم نحو الحصول على فرص التعليم والعمل مؤكداً أنه يجب الإنصات إلى صوت الشباب.
وأعرب عن إعجابه بمحافظة دولة الإمارات على أصالتها وتاريخها ملاحظاً في الوقت ذاته التطور الكبير الذي حققته في مختلف الجوانب في مدى قصير نسبيا وأنها حققت نجاحا مستقرا في الجوانب السياسية والاقتصادية.
 وتناول "فولف" خلال اللقاء بعض القضايا العالمية والتحديات التي تواجه البشرية مثل السلام في الشرق الأوسط وعمل المرأة وتغير المناخ والأزمة المالية العالمية والأمن الغذائي والمائي والطاقة والسبل الكفيلة بمعالجة كل هذه القضايا وترشيد الاستهلاك بأنواعه. ليختتم جولته معربا عن أمنياته بدوام النجاح والتفوق لجامعة زايد وطلبتها.

Photo Photo Photo Photo