News

نهيان يفتتح الملتقي السنوي الثالث عشر لجامعة زايد في دبي

24 Sep 2010

  افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد صباح الخميس 23 سبتمبر 2010 فعاليات الملتقي السنوي الثالث عشر لجامعة زايد وذلك في مركز المؤتمرات بمقر الجامعة بدبي بحضور عدد من كبار المسؤولين والخبراء والمهتمين والشخصيات العامة وجميع أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، حيث القي معاليه كلمة طرح خلالها إستراتيجية العمل في المجالات التعليمية والإدارية و أولوياته في الجامعة.

وأكد معاليه إن نجاح الجامعة منذ نشأتها وحتى الآن، أمرٌ واضح للجميع، تطورٌ وتوسعٌ مستمر في البرامج الأكاديمية، تعليم أعداد كبيرة من الطلبة والطالبات، دور مهم للخريجات في مواقع العمل، إسهام نشِط في تطوير المعارف الإنسانية، اعتماد أكاديمي عالمي للبرامج والمناهج. هذا بالإضافة إلى إنشاء حرميْن للجامعة في كلٍ من أبوظبي ودبي على أعلى المستويات العالمية وبدعمٍ كريم من حكومات أبوظبي ودبي. وان ما حققته الجامعة خلال تاريخها الحافل حتى الآن من علاقات ممتدة، وشراكات مثمرة ونافعة مع مختلف مؤسسات المجتمع، بل وما تتمتع به أيضاً، من سمعة طيبة، كجامعة متميزة في الدولة والمنطقة.

وقال الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد، ان هذا الملتقي هذا العام تحت عنوان "الشراكات العالمية" ويجسد هذا العنوان حرص الجامعة علي تعزيز تواصلها وتعاونها مع الجامعات ومراكز البحث والمؤسسات العالمية بهدف تبادل الخبرات وتطبيق أفضل الممارسات التعليمية والعالمية وهو ما ينعكس إيجابا علي طلابنا و فعاليات المجتمع التي تقدم لها الجامعة خدماتها العلمية. وأضاف أن جلسات الملتقي استمرت علي مدار اليوم حيث التقي العاملون في إدارات وأقسام الجامعة علي اختلاف التخصصات الإدارية والأكاديمية لمناقشة مشروعاتهم والبرامج التنفيذية لتطبيق أولويات العمل التي طرحها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمته بالملتقي.

وعلي جانب اخر استضاف الملتقي هذا العام السيدة ثريا السلطي المدير الإقليمي ونائب الرئيس الأعلى لمنظمة "إنجاز العرب" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث قدمت محاضرة شاملة عن تطوير التعليم في الوطن العربي، وتعد ثريا السلطي رائدة اجتماعية بارزة، بذلت جهودا منذ قرابة عقد من الزمن بهدف خلق جيل جديد من الشباب قادر على أخذ زمام المبادرة والقيادة والمشاركة في صنع القرار من خلال ترسيخ أطر التعاون وتضافر الجهود بين القطاع الخاص وكافة الوزارات في العالم العربي لإعداد أجيال عربية شابة يتسمون بالطموح والتصميم، متحمسون لاكتساب المعرفة والعلم  في ريادة الأعمال وإنشاء مشروعاتهم الخاصة.

ودعا د. دان جونسون نائب مدير الجامعة، الحضور إلى المشاركة في المؤتمر العالمي الذي تنظمه جامعة زايد حول الأدوار القيادية للمرأة 2012 وأشاد بدور الجامعة الريادي على المستويات المحلية والإقليمية والدولية التي تخطو بخطى حثيثة وفقا لرؤية الشيخ نهيان، بأن تصبح الجامعة الرائدة في المنطقة.

وأكد على سعي الجامعة الى تطوير برامجها والارتقاء بممارستها الأكاديمية وأضاف الى ان توفير الجودة في التعليم يستند الى استقدام هيئات تدريسية ذات مستويات علمية وخبرات كبيرة وتوفير الوسائل والمناخ التعليمي الجاذب وتطوير النظم التعليمية وفقا للممارسات الدولية في هذا الشأن.

ومن ناحية أخري كرم معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان المساهمين في دعم برامج صندوق التكافل بالجامعة وهم،

سعادة جمعة الماجد رئيس مجلس إدارة جمعية بيت الخير

سعادة محمد خليفة القمزي أمين عام هيئة الهلال الأحمر الإماراتية

سعادة المستشار إبراهيم بو ملحة رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية

محمد عبيد بن غنام أمين عام هيئة آل مكتوم الخيرية

عبد الرزاق العبد الله رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية

حسن الهاشمي المدير التنفيذي لبنك الشرق الأوسط للأوراق المالية HSBC

كما وقام معاليه بتكريم الحاصلين علي جائزة التميز الإداري والأكاديمي من العاملين بجامعة زايد وهم دوجلاس كاجون من كلية علوم الادارة

جين بريستال رايس من كلية العلوم والاداب

جاي بيدال

فيصل احمد من مكتب مدير الجامعة

ندي العامري من كلية تقنية المعلومات

كيت ماجفرن من ادارة الموارد البشرية.

وعلي جانب اخر قام الدكتور سليمان الجاسم ومنصور ابو الهول الشريك الإداري لمؤسسة المجرودي بافتتاح فرع مكتبة المجرودي بمقر جامعة زايد بدبي بحضور د.دان جونسون نائب مدير الجامعة وعدد من المسؤلين في الجامعة والمؤسسة والذي تم تأسيسه في إطار اتفاقية التعاون بين الجامعة و مؤسسة المجرودي  والتي تهدف إلي توفير المطبوعات ومختلف المواد المكتبية وإجراء كافة أعمال الصيانة اللازمة للحاسبات الآلية وتوفير قطع غيارها وأدواتها وتجهيزاتها التشغيلية في فرعي الجامعة في ابوظبي ودبي.


 

close rating