News

نهيان يشهد توقيع اتفاقية بين التربية وجامعة زايد لقبول الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة

01 May 2010

  شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد حفل توقيع مذكرة التفاهم بين جامعة زايد ووزارة التربية والتعليم للتعاون في تيسير آليات انتقال وقبول الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعة تعزيزا للمبادرات الرامية لدمجهم في المؤسسات التربوية.

وقع المذكرة الدكتور سليمان الجاسم مدير الجامعة وعلي ميحد السويدي مدير عام وزارة التربية بالإنابة وذلك بمقر جامعة زايد بدبي بحضور عدد من المسؤلين والقيادات التعليمية وتستهدف تبادل الخبرات والتعاون في إعداد الأبحاث العلمية والعملية في مجال التربية الخاصة من خلال اللجنة المشتركة بين الجانبين.

وثمن الدكتور سليمان الجاسم هذه المبادرة التي تجسد عملياً تسهيل إجراءات قبول الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في جامعة زايد مشيرا الي حرص وزارة التربية في توفير الإمكانات اللازمة لتحقيق هذه الأهداف التي تتوافق مع رؤية قيادتنا الرشيدة واهتمامها بتقديم الرعاية والدعم لبرامج دمجهم مع زملائهم في المؤسسات التعليمية. وكذلك توفير فرص العمل والاستقرار في حياتهم.

وأكد الجاسم أن الجامعة تولي كل الاهتمام والرعاية لأبنائها من الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتعمل على تهيئة المناخ الملائم لاستكمال دارساتهم وممارسة أنشطتهم الثقافية والاجتماعية والعلمية بمتابعة وتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد.

ومن جانبه أعرب سعادة علي ميحد السويدي مدير عام وزارة التربية والتعليم بالإنابة عن تقدير وزارة التربية للدور الكبير الذي تقوم به جامعة زايد في مسيرة التنمية، ولاسيما على صعيد رفد المجتمع وسوق العمل ، وكذلك مدارس الدولة بموارد بشرية على درجة عالية من التميز العلمي.

وقال سعادته إن مذكرة التفاهم المبرمة بين الوزارة والجامعة، هي حلقة في سلسلة التعاون المثمر والشراكة الاستراتيجية بين الطرفين، فضلاً عن كونها ترجمة لما حمله القانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2006، الصادر في شأن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة.

ومن ناحية أخرى أوضحت فاطمة القاسمي مسؤلة مكتب التسهيلات بجامعة زايد أن الاتفاقية تشمل قيام وزارة التربية بإمداد الجامعة بأسماء الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في المرحلة الثانوية العامة وتحديد رغباتهم في الالتحاق بالجامعة مع نهاية العام الدراسي وإحاطة الجامعة بالاحتياجات اللازمة لكل حالة والأدوات التي وفرتها لهم الوزارة وكذلك تقوم وزارة التربية بتحديد أوقات الزيارات المشتركة للمدارس الثانوية التي يدرس بها طلاب من ذوي الاحتياجات وتعزيز برامج التوعية للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة حول إمكانية التسجيل والالتحاق بالجامعة والاستفادة من خدماتها العلمية والعملية وتقديم الخبرات العملية وفق الإمكانات المتاحة في مجال التربية الخاصة.