طالبات جامعة زايد يحصلن علي المركز الأول في مسابقة مهارات الإمارات التقنية

05 May 2010

  حققت طالبات نادي "الروبوت" بكلية تقنية المعلومات بجامعة زايد بدبي انجازا تكنولوجيا جديدا بحصولهن علي المركز الأول في فئة مهارة الروبوتات في إطار المسابقة الوطنية لمهارات "الإمارات" التي أقيمت في معهد التكنولوجيا التطبيقية بابوظبي مؤخرا وشارك فيها العديد من طلاب الجامعات والمتخصصين حيث استطاعت الطالبتان مريم محمد عبدالله الحمادي و فاطمة محمد ابراهيم آل علي الحصول علي الميدالية الذهبية ضمن الفئة التي تنافس فيها تسع فرق من طلاب الجامعات المختلفة.

وأعرب الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد عن تقديره لجهود الطالبات وإبداعاتهن والتي استطعن من خلالها الفوز في المسابقة المتخصصة رغم المنافسة القوية من طلاب الجامعات المشاركين مشيرا إلي أن هذا الانجاز يعد إضافة جديدة لانجازات الجامعة ويعكس مستوي أدائها المتطور في المجالات التعليمية والعلمية.

وقال الجاسم: "أن جامعة زايد تحرص على توفير البرامج الأكاديمية والعلمية والتقنية ومواكبة أحدث مستجداتها في نظمها الدراسية بهدف تحقيق الجودة والتميز في مخرجاتها التعليمية المتمثلة في كوادر شابة مؤهلة علميا وعمليا وقادرة على التواصل مع فعاليات المجتمع علي اختلاف مجالاته.

و علي جانب أخر أوضحت ندى العامري منسقة برنامج التطوير المهني بكلية تقنية المعلومات بجامعة زايد بدبي أن المسابقة استمرت علي مدي يومين مشيرة إلي أن فريق نادي الروبوت بجامعة زايد الذي مثلته الطالبتان مريم وفاطمة كان من ضمن تسع فرق تنافست في هذه الفئة وكانتا المتسابقتان الوحيدتان من بين زملائهما من الطلاب الذكور.

وقد شهدت المسابقة منافسة متميزة بين المبدعين والمبدعات من أبناء الدولة ، وحصل الفائزون على جوائز و ميداليات بالإضافة إلى ترشحهم للمشاركة بالمسابقة الدولية التي ستقام في لندن في فبراير من العام المقبل 2011.

مشيرة إلي أن الطالبات المؤسسات للنادي مريم الحمادي وخديجة المهيري وفاطمة  آل علي وحمدة العلي وآمنة ألنعيمي وروضة محمد تحت رئاسة الطالبة إيمان عبيد،استطعن تعلم مبادئ تركيب و برمجة الروبوت خلال فترة قياسية وذلك بدعم الخبير الإماراتي محمد مطر الشامسي ورعاية كلية تقنية المعلومات بجامعة زايد.