News

العيد الوطني

01 Dec 2010

 

حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الاحتفالات التي أحيتها جامعة زايد في إطار احتفالات دولتنا بالذكرى التاسعة والثلاثين لليوم الوطني المجيد .

 وحضر الاحتفالات سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وجمعة الماجد، والدكتور سليمان موسى الجاسم مدير جامعة زايد، والدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية، وعدد من المسؤولين والقيادات التعليمية، وحشد من طالبات جامعة زايد، وكليات التقنية، وبعض مدارس وزارة التربية والتعليم .

 بدأت الوقائع لدى وصول صاحب السمو راعي الحفل، بالأهازيج والأناشيد الوطنية التي تشيد بالمناسبة وترحب بمقدم سموه، ثم شاهد سموه والحضور فيلماً وثائقياً عن قيام الاتحاد ومسيرة القائد المؤسس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، في ترسيخ دولة الاتحاد، وتوفير العيش الكريم لمواطنيها على امتداد مساحة الوطن الجميل . واستمع سموه إلى محاضرة للكاتب عبدالغفار حسين، ألقاها في المناسبة بعنوان "مكامن القيادة في شخصية زايد"، أشار فيها إلى شخصية زايد التي لعبت دوراً محورياً في تاريخ الإمارات المعاصر

 ومن ثم افتتح صاحب السمو نائب رئيس الدولة معرض لطالبة من الجامعة  والذي ضم صوراً ورسومات لزايد القائد، ومسيرة دولة الاتحاد ومكتسباتها الوطنية، ومحطات التطور والتحديث التي بدأت في عهد زايد وراشد ومستمرة حتى يومنا هذا، ، ثم تجول سموه في أرجاء المعرض مشيداً بغرس روح العمل الوطني والعطاء في نفوس وقلوب أبناء وبنات الوطن، خاصة الأجيال الصاعدة التي وصفها سموه بأنها قيادات المستقبل .

 ونوه سموه بجهود جامعة زايد وكليات التقنية ومتابعة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ورعايته المخلصة لكل الفعاليات والأنشطة الوطنية والأكاديمية التي يقوم بها أبناء الوطن، ما يعزز مفهوم المواطنة الحقيقية والشراكة المجتمعية في صفوف أبناء وبنات مجتمع الإمارات .