جامعة زايد تطلق 'الكلية الدولية' لأول مرة في ابوظبي ودبي العام الجديد

19 Aug 2010

  تجري الاستعدادات حاليا في جامعة زايد لتدشين "الكلية الدولية" في مبادرة أكاديمية جديدة وتعد الأولي من نوعها علي مستوي المنطقة العربية وتبدأ الدراسة بها في مقري الجامعة بابوظبي ودبي العام الجامعي المقبل "210-2011" والذي تنطلق فعالياته الدراسية في التاسع عشر من سبتمبر القادم.

تستقطب الكلية طلاب من مختلف دول العالم وتقدم مساقات متخصصة في الدراسات الدولية وتمنح درجات علمية في مرحلتي البكالوريوس والماجستير.

وقال الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد إن مجلس الجامعة في اجتماعه مؤخرا برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد وافق علي إنشاء الكلية في مبادرة علمية وأكاديمية جديدة تشكل إضافة نوعية للبرامج والتخصصات التي تطرحها الجامعة وتواكب من خلالها المستجدات في الشأن العلمي والتعليمي بالإضافة إلي إعداد برامج ريادية لطلاب الجامعة ونظرائهم من طلاب جامعات العالم وكذلك تنظيم دورات وورش عمل للتدريب علي البرامج اللغوية والدراسات الخاصة بتاريخ قارات العالم والإعداد للمؤتمرات المتنوعة الأهداف والمجالات.

وقال الجاسم إن طرح البرامج الدراسية الجديدة يأتي في إطار استراتيجة الجامعة الأكاديمية والتي ترتبط مساقاتها باهتمامات المجتمع وحاجات أسواق العمل في قطاعاته المختلفة والتي تتطلب مواكبتها من خلال برامج تعليمية متطورة تتسم بالحداثة وتضيف مهارات جديدة للخريجين تساهم في رفع مستوى الأداء العملي في المؤسسات والتخصصات المعنية.

وأضاف أن خطة الجامعة الدراسية تتميز بالمرونة المدروسة وهو ما يعني الاستغناء عن بعض التخصصات وتطوير غيرها والإضافة الجديدة إليها حيث يعمل ذلك على تحقيق مخرجات تعليمية متميزة ومؤهلة تشكل إضافة نوعية لأسواق العمل، وأوضح الجاسم آن مجلس الجامعة وافق أيضا علي طرح درجات علمية جديدة في مرحلتي البكالوريوس والدارسات العليا وذلك في العام الأكاديمي.