News

وفد جامعة واشنطن الأمريكية يبحث التعاون مع جامعة زايد

15 Feb 2010
 

أشاد الدكتور مارك أمارت رئيس جامعة واشنطن الأمريكية والوفد المرفق له بالمستوي المتطور لطالبات جامعة زايد ووعيهن العلمي والمعرفي و اهتمامهن بقضايا الساعة العالمية والإقليمية والمحلية وحرصهن في الاطلاع علي ثقافات الشعوب والتواصل مع رموزها الفكرية والاجتماعية والثقافية وهو ما يعكس اهتمام قيادة الدولة برعاية وتأهيل أبنائها وإعدادهم للمشاركة والإضافة إلي مسيرة النهضة التي تشهدها دولة الإمارات معربا عن تقديره لدعم تعليم الفتيات اللاتي يجسدن نماذج مشرقة للمرأة الإماراتية المتطورة المواكبة لعصرها والمحافظة علي أصالتها وهويتها . جاء ذلك خلال زيارته لمقر جامعة زايد بدبي صباح أمس علي رأس وفد أكاديمي ضم في عضويته حوالي عشرين من عمداء الكليات والاسانذة والخبراء والمستشارين العاملين بجامعة واشنطن .وقد تم بحث أوجه التعاون العلمي والاكاديمي بين جامعة زايد وجامعة واشنطن خلال جلسة مشتركة بحضور د.دانيال جونسون نائب مدير جامعة زايد وعدد من عمداء الكليات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطالبات الجامعة.

وقال د.جونسون إن الوفد الأمريكي تعرف علي البرامج الأكاديمية والعلمية التي تطرحها الجامعة لإعداد طلابها علميا وعمليا وتأهيلهم للمشاركة في الخطط التنموية للدولة وفقا لحاجات أسواق العمل ومتطلباته . مشيرا إلى أن جامعة زايد ركزت منذ نشأتها على الجودة والتميز حيث أسست بنية تقنية متطورة في الإدارة والتعليم واستقطبت هيئة تعليمية وإدارية تضم كفاءات وخبرات متميزة في مختلف المجالات وثقافات عالمية متنوعة وطرحت نظما دورية للمراجعة والتقييم لكافة قطاعاتها ومشروعاتها سعيا للتطوير المستمر.

وأوضح أن الوفد اطلع على تخصصات الجامعة في مرحلة البكالوريوس والتي تشمل مجالات الآداب والفنون والتصميم -والدراسات الدولية والعلوم الصحية في تخصصات الصحة والبيئة والتربية الصحية والغذاء-  وبكالوريوس نظم المعلومات وإدارة التقنيات والاتصال والإعلام والتربية والتقنيات والتعليم بالإضافة إلى برامج الدراسات العليا للحصول على درجة الماجستير التنفيذي في إدارة الرعاية الصحية والإدارة العامة وماجستير الآداب في التصميم، وإدارة الإعمال، والتمويل، والإبداع والأعمال الحرة وماجستير إدارة الأعمال الدولية والاتصال السياحي والقيادة التربوية إلى جانب ماجستير التربية الخاصة- وتقنية المعلومات في تخصص امن شبكات المعلومات وكذلك ماجستير العلوم في تطوير التعليم والتعلم. مشيرا إلي المكانة التعليمية والأكاديمية لجامعة زايد خاصة بعد حصولها على الاعتماد الأكاديمي العالمي للولايات الوسطى الأمريكية كأول جامعة في الشرق الأوسط وخارج أمريكا تحقق هذا الانجاز والذي جاء نتيجة تطبيقها للمعايير الدولية المعترف بها في مجالات متنوعة كالمناهج والخطط والأساليب التعليمية والكادر التدريسي والمرافق والتجهيزات والنظام الإداري والمالي ومعايير التوظيف وتقييم الأداء وغيرها حيث يعكس ذلك حرص الجامعة على توفير كافة السبل لطلابها للدراسة وتحقيق المخرجات التعليمية المتميزة.بدعم ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد.

وأضاف نائب مدير جامعة زايد أن الوفد تعرف أيضا علي برامج البعثات الدراسية والتبادل الطلابي مع الجامعات الدولية والتي تستهدف اكتساب الخبرات والتواصل مع ثقافات الشعوب، و التعرف علي الجديد عالميا ودوليا.

علي جانب أخر ثمن أعضاء الوفد الأمريكي مظاهر النهضة الحضارية التي شاهدوها خلال زيارتهم للدولة وكذلك المستوي المتطور لمباني جامعة زايد وبرامجها الدراسية والعلمية وأعربوا عن أملهم في تحقيق مزيد من التعاون بين جامعة واشنطن و جامعة زايد في المجالات الأكاديمية والبحثية وتبادل الوفود الطلابية و المشاركة في المؤتمرات والمنتديات الشبابية للحوار حول قضايا العالم المختلفة.


 

close rating