وزيرة الأمن الداخلي للولايات المتحدة الأمريكية تزور جامعة زايد

09 Nov 2009

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد أمس معالي جانيت نابوليتانو وزيرة الأمن الداخلي للولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في مقر جامعة زايد بأبوظبي، بحضور ريتشارد أولسون سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة والدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد ونخبة من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بالجامعة.

 وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد خلال اللقاء حرص واهتمام القيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ على النهوض بقطاع التعليم في الدولة وتوفير فرص تعليمية متساوية لجميع أبناء وبنات الوطن، بما يمكنهم من تنمية مهاراتهم وقدراتهم للمساهمة بشكل فاعل في مسيرة التطور الشامل في المجتمع، وكذلك حرص أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وحرص سموه على أن يكون قطاع التعليم في مقدمة أولويات النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة، والدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للارتقاء بهذا القطاع الحيوي والحفاظ على المستويات العالمية الرفيعة التي وصلت إليها الدولة في التعليم. 

والتقت معالي جانيت نابوليتانو وزيرة الأمن الداخلي للولايات المتحدة الأمريكية بنخبة من طالبات جامعة زايد، ناقشت معهن عدد من القضايا في مقدمتها دور المرأة في المجتمع وإسهامها الحضاري في دفع عجلة التنمية به، بالإضافة إلى التحديات التي قد تواجهها وآليات التغلب عليها، كما تناولت تجربتها الخاصة في المجال السياسي منذ بدايتها كحاكمة لولاية أريزونا الأمريكية حتى شغلت منصب وزيرة الأمن الداخلي في إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وأشادت معالي جانيت نابوليتانو بالتميز الأكاديمي والوعي بالقضايا العالمية والمجتمعية الذي أظهرته طالبات جامعة زايد خلال اللقاء، وقدرتهن على رصد وتحليل تلك القضايا واستشراف آفاق المستقبل بشأنها، بالإضافة إلى اطلاعهن على مختلف  الأحداث وحرصهن على التواصل الحضاري والثقافي مع الآخرين بالإضافة إلى رؤيتهن الموضوعية فيما يتعلق بقضايا التعددية الثقافية، ونظرتهن إلى أهمية التعليم بالنسبة للمرأة.