جامعة زايد تستعرض ذكريات إعداد النشيد الوطني للدولة في دبي

25 Nov 2009

واصلت جامعة زايد احتفالاتها بالعيد الوطني الثامن والثلاثين في دبي صباح أمس حيث افتتح  الشيخ محمد بن راشد بن خليفة آل مكتوم و الدكتور سليمان الجاسم مدير الجامعة فعاليات الاحتفالات التي نظمها مجلس طالبات الجامعة وأندية الطالبات بمقر الجامعة بدبي والتي تضمنت العديد من العروض الفنية والفعاليات الثقافية والتراثية بمشاركة الطالبات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وعدد من اسر الطالبات.

بدأت الاحتفالات بعرض عن ذكريات إعداد النشيد الوطني لدولة الإمارات قدمه  د. عارف الشيخ الذي قام بتأليف كلمات النشيد وذلك من خلال الندوة التي نظمتها إدارة الشؤون الخارجية بالجامعة.

وقد عبر الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد عن مشاعر الفخر والاعتزاز بالنموذج الفريد الذي أحدثته دولة الاتحاد في الأوساط الدولية حينما أطلقه مؤسسه فقيد الوطن الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان-رحمه الله- بالتعاون مع إخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات. وقال: "ونحن نحتفل بالذكرى الثامنة والثلاثين لقيام الاتحاد نؤكد أن أبناء دولة الإمارات من الأجيال المختلفة يقدرون قيمة ثمار الاتحاد التي غرسها في أرضنا الطيبة  رجال عظام بذلوا جهودهم من أجل خير وطنهم وأبنائهم وتتجلى مظاهرها في النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها إمارات الدولة في كافة المجالات والتي يتابع مسيرتها ويرعاها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة-حفظه الله- وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات حفظهم الله. وأضاف أن طلاب  جامعة زايد يحرصون على تنظيم احتفالات متميزة في يوم الاتحاد من كل عام.

ومن ناحية أخري جاء تنظيم ندوة " ذكريات إعداد النشيد الوطني "   من بين الأفكار الجديدة التي طرحتها الجامعة هذا العام في احتفالاتها بالعيد الوطني الثامن والثلاثين بمقرها في دبي .. وذلك لتعريف طالباتها والأجيال الجديدة على جانب من العلامات المضيئة في تاريخ الوطن .. حيث قدم الدكتور عارف الشيخ العديد من الذكريات التي صاحبت تأليفه لكلمات النشيد الوطني للدولة والذي حاول من خلالها التعبير عن مشاعر أبناء الوطن والمقومات التي جسدها اتحاد الإمارات.

ومن جانبها أوضحت موزه العري - رئيسة مجلس طالبات الجامعة بدبي - أن احتفالات هذا العام والتي نظمها المجلس بالتعاون مع أندية الطالبات البالغ عددها خمسة عشر نادي جاءت متنوعة وتتسم بالطابع الحضاري والتاريخي والتراثي وتعكس اهتمام الطالبات وحرصهن على المشاركة في الإعداد والتنظيم وطرح الأفكار الجديدة .. حيث تضمنت عروض لفرقة موسيقي شرطة دبي التي قدمت فنونها المنوعة واستراحة الشواب التي استضافت عددا من جيل الآباء والأجداد لتحقيق التواصل بين الأجيال من خلال الحوارات عن الماضي والحاضر .. وعروض للمأكولات الشعبية والحرف القديمة التي جاءت تحت عنوان " فلق المحار" المعبرة عن مهنة الصيد بالإضافة إلى المسابقات التراثية وعرض وبيع منتجات المؤسسات الإصلاحية والعقابية وعرض تاريخي لقضية جزر الإمارات الثلاث طنب ألكبري وطنب ألصغري وأبو موسي .