معالي الشيخ نهيان يفتتح مختبرا إعلاميا جديدا بجامعة زايد في دبي

19 Nov 2009

أكد معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد على أهمية تحقيق التعاون والتواصل بين الجامعات ومؤسسات المجتمع وقطاعاته المختلفة لدعم الأنشطة الثقافية والبرامج الأكاديمية والعلمية التي تنعكس أثارها الايجابية على تميز مخرجات التعلم المتمثلة في الكوادر المؤهلة علميا وعمليا المتوافقة مع متطلبات أسواق العمل والقادرة على المساهمة الفاعلة في تنمية وتطوير الأداء المهني في قطاعات العمل على اختلاف مجالاتها.

جاء ذلك خلال افتتاح معاليه للمختبر الإعلامي الجديد بكلية علوم الاتصال والإعلام بجامعة زايد بدبي والذي قامت مجموعة شرف دى جى بدعمه بالأجهزة التقنية الحديثة وذلك بحضور الشيخ محمد بن نهيان مبارك ال نهيان و د. سليمان الجاسم مدير جامعة زايد ود. طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا وعدد من المسؤولين بمجموعة شرف وأعضاء الهيئتين الدراسية والإدارية وبعض الشخصيات العامة.

وثمن معاليه مشاركة مجموعة شرف دى جى في دعم تجهيز المختبر الجديد مما يجسد نموذجا ومثالا على التواصل والتعاون بين قطاعات الأعمال والمؤسسات التعليمية.

ومن جانبه أوضح الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد ان المختبر الجديد بكلية علوم الاتصال والإعلام في دبي يشمل أحدث الأجهزة الفنية التي تستخدم في المجالات الإعلامية مثل الكاميرات والمعدات الصوتية والوسائل الإذاعية والتلفزيونية وأجهزة المونتاج وغيرها من المتطلبات اللازمة لتدريب الطلاب وإنتاج البرامج مشيرا إلى أن الجامعة تسعى الى تنمية مهارات القيادة والريادة والخدمة العامة من خلال برامجها ومناهجها الدراسية والأكاديمية والأنشطة الثقافية وبرامج التدريب العملي بالمؤسسات والهيئات المرموقة داخل الدولة وخارجها بهدف تحقيق مخرجات تعليمية متميزة تستطيع المشاركة في الخطط التنموية والاضافة النوعية لمسيرة النهضة التي تشهدها بلادنا.

وأشاد الجاسم بمساهمة مجموعة شرف دى جى في اعداد المختبر الإعلامي مشيرا الى ارتباط الجامعة بالعديد من اتفاقيات التعاون والشراكة الناجحة مع المؤسسات والهيئات الكبرى وقطاعات الأعمال المختلفة لدعم برامج الجامعة التعليمية والثقافية ورعاية نشاطاتها الاجتماعية والإنسانية مؤكدا ان التعليم بشكل عام أصبح شأنا مجتمعيا يتطلب تضافر كافة الجهود الفردية والمؤسسية لدعمه ونجاح استراتيجياته التطويرية الهادفة الى تحقيق التنمية الشاملة.