News

وزير الثقافة يفتتح المعرض الفني لطالبات جامعة زايد بدبي

31 Dec 2009

افتتح معالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع المعرض الفني الذي نظمته طالبات قسم التصميم والفنون بكلية الآداب والعلوم بجامعة زايد فرع دبي بحضور الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد ود.مسعد شلش المستشار الثقافي بالقنصلية العامة للكويت بدبي والكاتب والمفكر عبد الغفار حسين ود.دنيال جونسون نائب مدير الجامعة وعدد من المسؤولين والشخصيات العامة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطالبات الجامعة.

يشمل المعرض أكثر من 50 لوحة فنية من أعمال الطالبات وعدد من الفنانين وتستمر فعالياته حتى السابع من يناير المقبل.

وثمن معالي عبد الرحمن العويس فكرة إقامة المعرض وجهود الطالبات في إعداده ودقة تنظيمه وهو ما يعكس جودة البرامج الدراسية والأكاديمية التي تقدمها الجامعة حيث تساهم في تنمية قدرات ومهارات الطلاب مؤكدا علي أهمية المساق الدراسي في إعداد وتنظيم المعارض الذي طرحته جامعة زايد لطالباتها خاصة مع تنامي الحركة الفنية في الدولة حيث يعمل ذلك علي زيادة الوعي الثقافي والفني لدي فئات المجتمع. وأكد العويس علي تميز الأعمال المقدمة في المعرض ومشاركة بعض الفنانين من خارج الجامعة مما يحقق التواصل والتعاون والحضور الفني وهو ما يبشر بمستقبل واعد وأضاف أن لوحات المعرض تعبر عن تجارب جيدة وجراه فنية في التعامل مع الألوان ويؤكد علي وجود مواهب وإبداعات للطالبات والفنانين الشبان ستكون إضافة نوعية للشأن الفني والثقافي في المجتمع الإماراتي.

وقد أعرب الدكتور سليمان الجاسم عن تقديره لمبادرة معالي وزير الثقافة بافتتاح معرض الطالبات تشجيعا لجهودهم في مجال الإبداع الفني والثقافي مشيدا بجهود الوزارة في نشر الوعي لدى الجمهور على اختلاف فئاته ومستوياته وأضاف أن معرض الطالبات يأتي تطبيقا عمليا لمساق دراسي تطرحه كلية الآداب والعلوم لطالباتها حول إعداد وتنظيم المعارض الفنية المتكاملة والتي تشمل أعمال الفيديو والتصوير والرسم والنحت وغيرها مشيرا إلى أن المعرض يتضمن عدد من اللوحات والأعمال للطالبات يعبرن من خلالها عن إبداعاتهن وأفكارهن الفنية بأساليب علمية حديثة تجسد المساقات الدراسية والثقافية التي تطرحها الجامعة ويتواصلن من خلالها أيضا مع الفعاليات الفنية والثقافية بالمجتمع حيث تتوافق الخطة الدراسية والأكاديمية للجامعة مع حاجات ومتطلبات أسواق العمل واهتمامات المجتمع في كافة مجالاته بالإضافة إلى مراعاة رغبات وتوجهات الطلاب الدراسية وإرشادهم إلى التخصصات المناسبة والتي تتيح لهم الفرص للتميز والتفوق وهو ماينعكس إيجابا على مخرجات التعلم بالجامعة.

وقال الجاسم إن أعمال الطالبات الفنية والإبداعية تؤكد على الهوية الوطنية ومفردات الثقافة المحلية وتواصلها أيضا مع الأفكار المعاصرة والثقافات العالمية في إطار رؤية شاملة تساهم في تطوير المفاهيم وصقل الشخصية واكتساب الخبرات وأضاف أن الجامعة تحرص على إعداد طلابها علميا وعمليا من خلال البرامج الأكاديمية وتطبيق أفضل الممارسات التعليمية وكذلك مشاركتهم في الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية والتي تشمل المؤتمرات والمنتديات العلمية والمعارض والمسابقات الثقافية المتوافقة مع التخصصات الدراسية وتدريبهم على التنظيم والإعداد للفعاليات والأنشطة داخل الجامعة وخارجها وتقييمهم على مشروعاتهم التي ينبغي أن تضمن أفكار جديدة يمكن الاستفادة منها في تطوير العمل ورفع مستوى الأداء في المؤسسات والهيئات إلى جانب البعثات الدراسية إلى دول العالم وإعداد الأبحاث العلمية في مختلف المساقات.

وعلى جانب أخر أوضحت ميثاء سليمان الجاسم الطالبة بكلية الآداب والعلوم بجامعة زايد والمشاركة في تنظيم المعرض أن طالبات المساق الدراسي في تنظيم وإعداد المعارض والبالغ عددهن تسع طالبات قمن بكل الأعمال الخاصة بإخراج هذا المعرض بداية من فكرته وإعداده والتنسيق مع الفنانين والطالبات المشاركات وذلك تحت إشراف جانيت بللوتو الأستاذ المشارك بقسم التصميم والفنون ويعد ذلك ترجمة عملية للمساق الدراسي الخاص بهذا الشأن وأضافت أن أقسام المعرض تحمل بعض العناوين المعبرة عن اللوحات مثل "أنامل الإبداع في رمال الصحراء" و"أعمال فنية معاصرة في جامعة زايد" مشيرة الي أنها اختارت مع زميلاتها ميثاء بن لاحج وميرا حريز عنوانا معبرا عن أفكار قسمهن المشارك والذي جاء تحت اسم "الوجود" حيث يعكس فكرة الوجود بمفرداتها الفلسفية وتعبير تشكيلي معاصر جديد إضافة إلى الفنون التشكيلية التقليدية وفي نفس الوقت يثير العنوان التساؤل لدى المشاهد والمتلقي ويجذبه لمعرفة الإجابة سواء بالتأمل العميق في اللوحات أو التواصل مع الفنان الذي أبدع الرسومات وأضافت أن المعرض استضاف أيضا أعمال الفنان أوبك وهو فنان هندي معروف وأقام العديد من المعارض في دبي وغيرها من إمارات الدولة مؤكدة أن هدف الطالبات الرئيسي من إقامة المعرض هو نشر الوعي الثقافي والفني واستعراض أنواع من الفنون الجديدة والتواصل مع المجتمع مشيدة بتشجيع معالي وزير الثقافة لطالبات الجامعة وحرصه على التواجد والمشاركة في أنشطتهن الثقافية والفنية.