Billboard

كلمة ترحيبية - رئيسة جامعة زايد

ZU

يسرني أن أرحب بكم في جامعة زايد.

تستمد جامعة زايد قيَمَها من سيرة مؤسس دولة الاتحاد وباني نهضتها، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، القائد الذي بلغت الدولة بقيادته عِزَّها، وحققت بإخلاصه وعزمه أول تجربة اتحادية ناجحة في التاريخ العربي الحديث.

ويكمن تميّز هذه التجربة واستثنائيتها في تأسيس دولة تقوم على المحبة والتسامح وجمع الكلمة في الداخل، والتعاون ومد يد العون لشركائها ولمختلف الدول في الخارج.  إضافة إلى ذلك، هي دولة عينها دائماً على المستقبل الذي لا يُصنع إلا بعزائم أبنائها. وهي دولة تؤمن بالعمل الجاد وبأهمية العلم والتعليم لكافة مواطنيها لتعزيز أدوارهم ومشاركاتهم في تحقيق طموحاتها المستقبلية، لذا أنشأت المدارس والجامعات لتكون منارات لتقديم التعليم، ومراكز للتميز العلمي والتعليمي والثراء الفكري والثقافي الذي يخدم الإنسانية جمعاء.

تحرص جامعة زايد، ضمن منظومة التعليم العالي، على أن تكون من أفضل المؤسسات التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك تجسيداً لاستراتيجيتها الرامية إلى  تقديم برامج دراسية وفق أفضل المعايير العالمية، وإعداد الكوادر المؤهلة من الخريجين القادرين على المساهمة في بناء الوطن، وتعزيز دور الجامعة كمؤسسة رائدة في تقدم البحث العلمي وخدمة المجتمع من خلالها حرميها بأبوظبي ودبي.

 تؤهل جامعة زايد طلبتها في برامج البكالوريوس والدراسات العليا المعترف بها عالميا كجزء من رسالتها لإعداد جيل مثقّف وواعٍ مبتكر يخدم مجتمع الإمارات ويواجه تحديات المستقبل بالعمل الجاد المبني على أسس علمية صحيحة، وتهتم الجامعة اهتماماً كبيراً بالبحث العلمي ونشر المعرفة تأكيداً لدورها الريادي في النهوض بمسيرة التنمية المعرفية والثقافية، كما تعمل الجامعة على تطوير المهارات المهنية لموظفيها من خلال الاستثمار في التعليم المستمر.

و تولي جامعة زايد اهتماماً ببناء مفهوم المواطنة عند طلبتها وجميع المنتمين إليها من خلال تعزيز مسؤولياتهم المجتمعية في مختلف الميادين، وربطهم بعالَم اليوم سريع التطورات ومتعدد الثقافات.

وتسعى جامعة زايد إلى ترسيخ مكانتها مركزاً علمياً، يتبنى أبحاث أساتذتها وطلبتها ويساهم في تطوير العلوم والمعارف الإنسانية، مع التركيز على الأبحاث والتطبيقات الملائمة للدولة لتكون رافداً للنهضة العلمية التي يدعو إليها قادتها وداعماً للسياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بما يلبي احتياجات المجتمع الحالية والمستقبلية، ويحقق متطلبات الأجندة الوطنية، لبناء أجيال متسلحة بالمعرفة وقادرة على المنافسة على المستويين الإقليمي والدولي.

إن طلبتنا وخريجينا هم محور اهتمامنا وهم أهم مؤشرات نجاحنا  لبناء هذا الوطن.

أهلا وسهلا بكم في جامعتكم ... جامعة زايد.

معالي نورة الكعبي
وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة
رئيسة جامعة زايد


close rating