جامعة زايد تستضيف مسابقة لجامعات الدولة في اللغة الصينية

07 May 2019

نظم "معهد كونفوشيوس” بجامعة زايد في فرع الجامعة بأبوظبي مسابقة "الجسر الصيني الثامن عشر"، التي تنافس فيها 9 طالبات وطالب واحد في إتقان اللغة الصينية يمثلون أربع جامعات في الدولة.  وأقيم الحدث بحضور سعادة السفير الصيني ني جيان، والدكتور عبد المحسن أنسي، نائب مدير الجامعة المشارك ورئيس الشؤون الأكاديمية، وعوائل الطلبة المتسابقين وأعضاء الجالية الصينية.  

وضمت قائمة المتسابقين خمس طالبات من جامعة زايد يمثلن حرميها في كل من أبوظبي ودبي، واثنتان من جامعة نيويورك أبو ظبي، واثنتان من جامعة السوربون أبو ظبي، وواحداً من جامعة الإمارات العربية المتحدة.

تأتي هذه المسابقة ضمن سلسلة من الأحداث المماثلة التي تقام تحت مظلة "هانبان"، إدارة معاهد كونفوشيوس، التي يقع مقرها في العاصمة الصينية "بكين"، وتشرف على 550 معهداً منتشرة في أكثر من 140 دولة حول العالم، بينها اثنان في دولة الإمارات العربية المتحدة، يقعان في جامعة زايد وجامعة دبي.

وقال السفير الصيني "إن هذه المنافسة مهمة، لأنها تشجع الطلبة المحليين هنا على تعلم اللغة الصينية واستكشاف حضارتها الغنية، ما يعزز مبادرات التبادل الثقافي بين البلدين، الصين والإمارات، على المستوى الشعبي".

وأضاف: إننا ندرك أن العديد من الطلبة الصينيين يتعلمون اللغة العربية في جامعة زايد، ونحن بدورنا نقوم بتدريس اللغة الصينية للطلبة المحليين بين أقرانهم الصينيين. وهذه التجربة عملية فريدة من نوعها لتبادل ثقافاتنا ولغتنا وآفاقنا، الأمر الذي يزيد بدوره من التعاون والتجارة والتسامح بين البلدين ".

ومن جهتها، قالت دو وي، مديرة معهد كونفوشيوس بجامعة زايد "إن تعلم اللغة الصينية زاد في الإمارات العربية المتحدة بعد أن وسعت وزارة التربية والتعليم رقعة تدريسها في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة، وهذا يشجعنا على تنظيم الكثير من مثل هذه المسابقات. وسيمثل الفائز دولة الإمارات العربية المتحدة في المنافسات النهائية التي ستقام في الصين والتي ستضم المتسابقين الآخرين من جميع أنحاء العالم. "

وأضافت: "تتمثل مهمتنا الرئيسية في معهد كونفوشيوس في توفير اللغة والثقافة والعمل كجسر لتسهيل التعاون المثير للإعجاب بين البلدين".

وقد تنافس الطلبة المتسابقون في إلقاء خطاب باللغة الصينية حول عام التسامح في الإمارات، ثم انتقلوا إلى الاختبارات النظرية للإجابة على بعض الأسئلة حول التاريخ الصيني، ثم قدموا  في النهاية عروضاً عملية تتعلق بالمهارات الصينية التقليدية من خلال العزف على الآلات الموسيقية والخط والفنون والشاي الصيني وتقاليد تحضير البخور وتقديمه في المناسبات المختلفة.

وفازت بالجائزة الأولى "آتوكا جو"، الطالبة اليابانية بجامعة نيويورك أبو ظبي. وتقاسمت الجائزة الثانية كل من نورة الجوهاني (سعودية) بجامعة السوربون أبو ظبي وفيرونيكا رادينورشا(أوكرانية بجامعة نيويورك أبو ظبي.. فيما ذهبت الجائزة الثالثة بالتقاسم إلى كل من روضة الهاملي (إماراتية) الطالبة جامعة السوربون أبو ظبي، وكل من خلود سعيد المنهالي ومريم أحمد المري الطالبتين الإماراتيتين بجامعة زايد.

 ومُنح بقية المتسابقين جوائز تشجيعية، وهم: ميا سيف الرمحي، عفراء حمد الشامسي، وشما أحمد المري، الطالبات بجامعة زايد، والطالب راشد القايدي، من جامعة الإمارات.


Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University
 

close rating