مختبر روبوتي للتصنيع المتقدم في كلية الفنون بجامعة زايد

19 Dec 2018

ZU

يعمل طلبة كلية الفنون والصناعات الإبداعية بجامعة زايد ضمن مختبر روبوتي للتصنيع المتقدم من فئة "معمل التصنيع" المسماة " كوكا أغيلوس " ذو المحاور الثمانية وهو من ابتكار البروفسور ثورستن لومكر مساعد عميد كلية الفنون والصناعات الإبداعية بجامعة زايد صمم بالتعاون مع شركة ألمانية متخصصة في الروبوتات الصناعية، يستخدم بشكل آمن وسلس من قبل الطلبة ويعمل على قص وقطع ووضع وتعديل مواد مختلفة بالإضافة إلى قاطع ليزري يعمل بأنظمة الليزر العالمية VLS 6.60 60 lasertube قادر على قطع الخشب الرقائقي 10 مم ويستخدم لقطع الخشب والورق المقوى والورق حجم الليزر 80x40 سم وكذلك ليزر كيرن /الكبير/ حجم ليزد 150x140 سم 150 لتر lasaertube قادر على قطع الفولاذ الصلب والخشب الرقائقي 29 مم بالإضافة الى آلة التصنيع و القطع باستخدام الحاسب الآلي : Flexicam Stealth الذي يستخدم لقطع صفائح كبيرة من الخشب حسب التصميم المراد.

وذكر ثورستن لومكر أن الهدف من هذا البرنامج هو تنشئة جيل جديد جاهز لكل متطلبات الصناعة والتفكير بشكل مختلف عما كان عليه المجال المهني سابقا كما أنه يهدف إلى إثراء الخبرات لدى الطالبات اللاتي أصبحن لا يعتمدن على التدريب الذي اعتدن عليه في السنوات السابقة وإنما اللجوء إلى هذا النوع من التدريبات باستخدام التكنولوجيا التي تسمح لهن بالعمل بطريقة مبتكرة تنمي مهاراتهن وتزودهن بخبرة عملية أكبر.

وأضاف أنه تم إدخال الروبوتات في مجال التصميم والاستعانة بها في عمل نماذج ثلاثية الأبعاد بالإضافة إلى القيام بأعمال النجارة التي كانت سابقا عملية يدوية محضة.

من جانب آخر أوضحت حمدة الجسمي طالبة في جامعة زايد تخصص تصميم داخلي أن تقنية هذا الروبوت الذي يسمى " كوكا " ويعد من أسرع الروبوتات في العالم استخدمت منذ سنة تقريبا في جامعة زايد حيث تمكنا من استخدام جميع الخواص الموجودة في الروبوت وفهم طريقة عمله وقراءة جميع بياناته ليتم إدخالها في الكمبيوتر وإعطاء الأوامر بالعمل .

وأشارت مالينا سيرفر طالبة في جامعة زايد تخصص فنون بصرية إلى أنه بالإضافة إلى جهاز الروبوت هناك جهاز الليزر الذي يعمل بالموازاة معه حيث نقوم أولا باستخدام برامج لتصميم ورسم المجسمات وإرسالها إلى برنامج التقطيع بالليزر ذي مواصفات وأرقام دقيقة للتقطيع وتسهيل آلية بناء المجسمات والتي تستخدم مثلا في التصميم الجرافيكي.

فالروبوت مزود بطابعة إضافية ثلاثية الأبعاد إضافة إلى قاطع ليزر وأدوات للتصنيع الرقمي إذ أنه يمزج بين عمليات القطع والإضافة حيث يأخذ أو يضيف عن طريق المطاحن والمقابض والمناشير وقواطع الأسلاك الساخنة التي تدخل في تكوينه.

وباستخدام الماسح الضوئي ثلاثي الأبعاد الذي زود به هذا الجهاز يمكن إجراء مسح للأشياء الموجودة وكذلك إجراء هندسة عكسية من أجل تطوير نماذج جديدة لهذه الأشياء.

كما يمكن للطالب أو الباحث أن يصمم باستخدام هذا الجهاز نموذجا لأي شيء من خلال الاستعانة بشكل رقمي له ثم طباعته باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد أو بالتصنيع الروبوتي.

فهو يوفر القدرة على استخدام أي شيء موجود " مثل المسح الضوئي لكرسي أو شخص أو أي قطعة أثرية أخرى " وتغييره وإخراجه في صيغ مختلفة للاستخدام البدني في ميادين الفنون البصرية أو التصميم الداخلي أو الإنتاج أو التطبيقات الافتراضية في الرسوم المتحركة والوسائط المتعددة برامج التصميم.

ويجري تقديم الروبوت للتصنيع الرقمي ذي الثمانية محاور والجهاز الروبوتي كجزء من أدوات الممارسة الإبداعية والبحثية في كلية الفنون والصناعات الإبداعية إذ أنه يحتوي على مغزل عالي السرعات لعمليات الطحن وهو أيضا يزن 3.5 طن لكي يصمد في وجه القوى التي تولدها الحركة الروبوتية وينخرط طلبة الجامعة في مرحلة البكالوريوس بجميع تخصصاتها تدريجيا في التعامل مع هذا المختبر بمختلف عملياته وجميع الأدوات المتصلة به .

يذكر أن مخرجات التعلم الرئيسية في كلية الفنون والصناعات الإبداعية في جامعة زايد بدبي تواكب المعايير العالمية المعتمدة في مجال دراسة الفنون مع ارتباطها بالتخصصات التي تطرحها الكلية حيث يسعى الطلبة إلى الارتقاء بمستويات إبداعهم من خلال تطبيق مخرجات التعلم التي تتضمن الفنون والتصميم التي تطبق النظريات والتاريخ للتعرف على مسار تطور الفنون من خلال دمجهم الفنون والتصميم بما ينسجم مع ثقافة المجتمع وتعلم الفن الاحترافي والتطبيق العملي للتصميم وهنا يمكن صقل مهاراتهم في مجال التصميم والفنون وتنمية قدراتهم الإبداعية.

كما تتعلم الطالبات آلية التفكر النقدي والتي تنمي لدى الطلبة في الكلية قدراتهم العملية في استخدام وسائل الإعلام البصرية والتقنيات المرتبطة بها واتقان تقنيات التعبير المتنوعة في مجال الفنون والتصميم بالإضافة إلى تعلم الفنون المرئية وتقنية المعلومات والعمل الجماعي والريادة الأكاديمية.

وتعطى للطلاب حرية الاختيار من خلال درجات البكالوريوس المختلفة منها بكالوريوس الفنون الجميلة في الرسوم المتحركة وبكالوريوس الفنون الجميلة في التصميم الجرافيكي وبكالوريوس الفنون الجميلة في التصميم الداخلي وبكالوريوس الفنون الجميلة في الفنون المرئي وبكالوريوس العلوم في تصميم الوسائط الإعلامية المتعددة بالاشتراك مع كلية الابتكار التقني وكلية علوم الاتصال والإعلام واخيرا بكالوريوس الفنون في دراسات مجتمع الإمارات .



 

close rating