aZU

طالبات جامعة زايد يطلقن مبادرات لترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية

ZU

أبوظبي: انطلاقاً من حرص جامعة زايد على تعزيز الوعي بأهمية المسؤولية المجتمعية وبلورة أفكار جديد في مجال الإغاثة الإنسانية والتكافل الاجتماعي، زارت مجموعات من طالبات كلية الإدارة بجامعة زايد، فرع أبوظبي، مدينة الشيخ خليفة الطبية مؤخراً، وذك في إطار مشاريع اخترنها كتطبيق لمساق دراسي حول مهارات الاتصال في ميدان الأعمال.

ويعزز هذا المشروع قيم التكافل الإنساني ويؤكد على رسالة جامعة زايد في سعيها لتخفيف وطأة الألم لمرضى السرطان من الصغار وتحفيز الأمل داخلهم لمكافحة المرض.

وقد تضمنت فعاليات اليوم حفلاً ترفيهياً للصغار وكذلك محاضرة لأولياء أمورهم يلقيها محاضرين من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لإرشادهم إلى كيفية التكيف مع ظروف مرض أطفالهم وتبصيرهم بأن السعادة التي يوفرونها لهم ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتحسن صحتهم وعافيتهم.

وقالت دانة الزعابي، طالبة في جامعة زايد: "إننا سنرافق الصغار أيضاً في رحلة علاجهم من أجل تشجيعهم على التعافي من المرض وسنعمل على رسم البسمة على وجوههم. جاءت هذه المبادرة ليس فقط كتطبيق لمساق دراسي بل أيضاً تضامناً مع هؤلاء الأطفال ومنحهم الدعم والأمل وطمأنتهم بأنهم ليسوا وحدهم في كفاحهم ضد المرض."

وقد شكلت دانة الزعابي، فخرية الخوري وعائشة الكتبي فريقاً من جامعة زايد حيث قاموا بجمع التبرعات لشراء هدايا للأطفال بالتعاون مع المكتبة الوطنية بأبوظبي ومتجر هامليز لألعاب الأطفال.
ومن الجدير بالذكر أن مدينة الشيخ خليفة الطبية تنظم بالتعاون مع جامعة زايد العديد من الأبحاث السريرية في مختلف الموضوعات. كما أن هناك تعاون نشط في قسم طب الأطفال ما بين الجهتين.
وبالتزامن مع يوم الابتسامة العالمي، قامت مجموعة أخرى من طالبات جامعة زايد -بلغ عددهن 22طالبة- بزيارة لمستشفى لطيفة في دبي كمبادرة لنشر ثقافة المحبة والسلام والأمل وحث الناس على الاعتناء ببعضهم البعض.

وقد شاركت العديد من أندية الجامعة في فعاليات يوم الابتسامة كنادي السعادة، ونادي الصحة، والنادي الياباني ونادي علم النفس. وقد أطلقوا العديد من الأنشطة التي تنوعت ما بين توزيع الهدايا للمرضى، وإهداء بطاقات كُتب عليها العديد من التمنيات وتلوين اللوحات.

وقالت أسماء أحمد، رئيسة نادي السعادة في جامعة زايد: "إن الهدف من هذه المبادرة لا يقتصر على يوم واحد في السنة وإنما يهدف إلى نشر التوعية حول أهمية معاملة الآخرين باحترام ،والاتفاق على عدم التخلي عن العادات الحميدة طوال أيام السنة والحرص على الابتسام في وجه الآخرين لترك أثراً إيجابياً في نفوس المحيطين."

 


close rating