News

تعاون تدريبي بين جامعتي "زايد" و"الكويت"

15 Feb 2017

قام وفد من المراقبين ورؤساء الأقسام بجامعة الكويت بزيارة إلى فرع جامعة زايد بدبي وذلك في سياق الجهود الرامية لتعزيز التعاون الثنائي بين الجامعتين في مختلف المجالات الإدارية والتدريبية، حيث تلقى أعضاء الوفد برنامجاً تدريبياً استغرق أسبوعاً حول أساسيات الإدارة الفعالة بجامعة زايد، نظمته لهم إدارة الاستراتيجية والمستقبل بالتعاون مع معهد خدمة المجتمع بالجامعة، وذلك في مركز الشيخة لطيفة بنت حمدان آل مكتوم للأنشطة الطلابية.


والتقى أعضاء الوفد مع سعادة الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة، بحضور الدكتورة ميثاء العلي المدير التنفيذي لإدارة التخطيط والفعالية المؤسسية والرئيس التنفيذي للابتكار والدكتور عبد الرحمن عبد الحليم مدير معهد خدمة المجتمع، حيث أشاد سعادته بالنهضة التعليمية التي شهدها قطاع التعليم العام والتعليم العالي، مثنياً على الدور الذي قامت به جامعة الكويت منذ تأسيسها عام 1966 في تطوير الحركة التعليمية والثقافية في منطقة الخليج من خلال رفد بلدانها بخريجيها وخريجاتها من مختلف التخصصات.  

 وأطلع المهيدب الوفد على الرؤية التي تنطلق منها جامعة زايد لكي تجسد العناصر الفكرية والمعايير الصارمة التي تتبناها الجامعات الرائدة في المنطقة والعالم، وتعزز واقع ومستقبل البحث العلمي.

وأكد أن جامعة زايد تلتزم أعلى المعايير الدولية سواء من حيث تنوع وتعدد الكفاءات العاملة فيها أو من حيث جودة البرامج التي توفرها للطلبة والطالبات الدارسين بمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، مشيراً إلى أن الجامعة استقطبت الكفاءات العلمية والتدريسية من مختلف أنحاء العالم من أجل توفير بيئة تعليمية وأكاديمية عالية الجودة تساعد على صقل طلابها وتطوير مهاراتهم الفكرية والإبداعية، وبالتالي تخريج كوادر مؤهلة على أعلى المستويات تساهم في تحقيق استراتيجيات التنمية التي تتبناها الدولة.

وأطلع الدكتور المهيدب الوفد الزائر على ما تقوم به جامعة زايد من أنشطة أكاديمية وبحثية تشمل تنظيم الندوات والملتقيات والمؤتمرات حول مختلف القضايا إلى جانب تبادل الخبرات مع الجامعات الأخرى، وترسيخ التواصل المجتمعي والبحثي في الشؤون المحلية والإقليمية والدولية، منوهاً في الوقت نفسه بزيادة رقعة النشر العلمي لأعضاء هيئتها التدريسية في كثير من الدوريات البحثية والأكاديمية فضلاً عن مشاركاتهم في المؤتمرات الإقليمية والعالمية.

وأكد د. المهيدب اهتمام جامعة زايد بتعزيز التبادل الطلابي مع جامعات العالم، من خلال خطط وبرامج زمنية منظمة تتيح فرصاً كبيرة للتفاعل والحوار بين طلبة الجامعة وأقرانهم الأجانب. ورحب بفرص وإمكانات التبادل الثقافي بين جامعة زايد وجامعات العالم من خلال المشاركة في أسابيع ثقافية يتم تنظيمها بالتبادل.

وتبادل مدير جامعة زايد الحوار مع أعضاء الوفد حول التطورات التي شهدتها جامعة الكويت في السنوات الأخيرة على الأصعدة الأكاديمية والتعليمية.  

وثمنت السيدة سميرة المنصور رئيسة الوفد الحوار الذي جرى مع سعادة الدكتور المهيدب، مشيرة إلى أن الوفد المؤلف من 15 عضواً من مختلف الإدارات والكليات بجامعة الكويت   

أجرى لقاءات مع أعضاء الإدارة العليا والتنفيذية بجامعة زايد وقام بجولة تعريفية في الحرم الجامعي اطَّلع خلالها على مرافق الجامعة وأداء المراكز التابعة لها بما يسهم في عمليتي التخطيط وإدارة العمليات في الوحدات الأكاديمية والإدارية.

وقالت إن أعضاء الوفد انخرطوا في ورش عمل دارت محاورها حول سيكولوجية القيادة، وإدارة الوقت، والابتكار في القيادة، وتنمية المهارات القيادية، وأساليب التحفيز لزيادة ورفع كفاءة الأداء.