News

معالي حمزة يوسف وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الاسكتلندي يلتقي خريجات جامعة زايد من برنامج التعددية الثقافية

09 Apr 2015

التقت طالبات جامعة زايد مساء أمس الثلاثاء في حرم الجامعة في دبي معالي حمزة يوسف، وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الاسكتلندي، وذلك ضمن فعاليات برنامج التعددية الثقافية ومهارات القيادة الذي أقيم بالتعاون مع هيئة آل مكتوم الخيرية التي تسهم وبإيجابية في مسيرة التنمية وتهدف إلى تعزيز المخزون الثقافي لدى الكوادر الطلابية وتأهيلها للقيام بالأدوار الفاعلة في المجتمع.  

ومن الجدير بالذكر أن برنامج التعددية الثقافية ومهارات القيادة في كلية آل مكتوم للتعليم العالي في مدينة دندي في اسكتلندا يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية. وقد استمر هذا البرنامج لمدة شهر وبلغ عدد الخريجات  110 طالبات من مختلف جامعات الدولة، بجانب خمس طالبات من جامعة مالايا الماليزية التي شاركت في برنامج التعددية الثقافية للمرة الأولى.

وقد عقد هذا اللقاء عقب حفل تخريج الطالبات المشاركات في برنامج التعددية الثقافية- الدفعتين 18 و 19 الصيفية والشتوية-  في قصر زعبيل في شهر مارس الماضي.

 وقد حضر اللقاء سعادة الأستاذ الدكتور رياض المهيدب، مدير جامعة زايد، الذي أشاد بالتعاون المثمر مع هيئة آل مكتوم الخيرية التي تسهم في دعم بعثة الطلبة وكذلك التعاون مع المؤسسات العلمية والتعليمية المرموقة داخل الدولة وخارجها.  

وقال المهيدب: "إننا سعداء بتخريج شابات متميزات من برنامج التعددية الثقافية. فجامعة زايد تتطلع دائماً إلى صقل مهارات طلبتها القيادية وتوفير المناخ الملائم للاستفادة من العديد من البرامج التي تجعل منهم مساهمين حقيقين في تنمية بلادهم."

وتوجه بخالص الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي كلية مكتوم للتعليم العالي وكل القائمين على البرنامج والعاكفين على تطويره.  

وقد اشتملت الدورة على برنامج ثقافي ودراسي تناول العديد من الموضوعات من بينها القيادة والتعددية الثقافية والعولمة والدراسات الإسلامية فضلاً عن مشاركة الطالبات في ورش عمل تدريبية ومناظرات وندوات حول التواصل الحضاري والإسلام والقيادة والمرأة والفن إضافة إلى زيارات منظمة لمعالم اسكتلندا من المتاحف والجامعات والوزارات.

وقد حضر اللقاء سعادة ميرزا الصايغ، مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ورئيس مجلس أمناء كلية آل مكتوم للدراسات العليا، الذي أكد أن الطالبات المشاركات في برنامج التعددية الثقافية يعتبرن خير سفيرات لبلدهن الإمارات. وقد حرصت العديد من جامعات الدولة على المشاركة في هذا البرنامج الذي تنظمه كلية آل مكتوم للتعليم العالي في اسكتلندا بشكل دوري لتطوير المهارات القيادية للطالبات بهدف إعدادهن للقيام بأدوار قيادية في مجتمع الإمارات خاصة أن  الدولة تولي تعليم المرأة اهتماماً كبيراً.

وقد تتضمن اللقاء جلسات مناقشة وحوار بين معالي حمزة يوسف وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الاسكتلندي وطالبات جامعة زايد حول حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين والتعليم التكنولوجي.

واستعرض معالي حمزة يوسف أبرز جامعات التعليم العالي في اسكتلندا و أهم التطورات العلمية والتكنولوجية التي حققتها البلد في كافة المجالات.

وقد حضر هذا اللقاء طالبات من جامعات وكليات إماراتية والتي شملت: جامعة زايد، وجامعة الإمارات، و جامعة أبوظبي، والجامعة الأمريكية في الشارقة، والجامعة البريطانية في دبي، وجامعة الشارقة، وكليات التقنية العليا وكلية الدراسات الإسلامية والعربية.  

وعلى هامش اللقاء، زار الوفد الاسكتلندي والذي يترأسه معالي حمزة يوسف العديد من أقسام الجامعة كالمكتبة ومكتب تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة ومركز الشيخة لطيفة بنت حمدان آل مكتوم للأنشطة الطلابية. وأشاد بمستوى جامعة زايد على المستويين المحلي والدولي مشيراً إلى أن جامعة زايد أصبحت نموذجاً يحتذي به في مجال التعليم الالكتروني وتمكين المرأة وتقديم الخدمات المتطورة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأعرب أعضاء الوفد كذلك عن إعجابهم بالمستوى العلمي والتعليمي للجامعة وطالبتها ومراكزها.


stamp   stamp