News

معالي الشيخة لبنى القاسمي تحث طلبة جامعة زايد على التميز والإبداع

16 Mar 2014

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد، أهمية دور الطلبة المتميزين والمبدعين في تحقيق التنمية بمفهومها الشامل، وأن ذلك يأتي ضمن أولويات الحكومة الرشيدة وإدراكها لأهمية رعاية الطلبة والكفاءات الشابة بكافة الوسائل المتاحة، من أجل الارتقاء بالمواطن وبناء الوطن.

جاء ذلك، خلال سلسة لقاءات عقدتها معاليها مع طلبة جامعة زايد في أبوظبي ودبي، ضمن أولى زياراتها التفقدية للحرمين الجامعيين بعد تولي معاليها رئاسة جامعة زايد، بحضور الدكتور عبد الله الأميري نائب مدير الجامعة وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية.

واستهلت معاليها الجولة باجتماع موسع مع الإدارة العليا للجامعة وعمداء الكليات والمدراء التنفيذيين، ووجهت خلاله بالعمل على توفير الوسائل لدعم أنشطة الطلبة ومبادراتهم، وتشجيعهم على التفوق وتحقيق التميز الطلابي، بما يعكس الصورة المثلى للحياة الجامعية. كما وجهت بضرورة تشجيع الطلبة على العمل الجماعي، وتنمية روح المبادرة لديهم والابتكار، من أجل ضمان تميزهم. وشددت على أهمية غرس الروح التنافسية بين الطلبة بمفهومها الإيجابي، وتحديدا في الإطار الأكاديمي وريادة الأعمال، إضافة إلى صقل المهارات القيادية لدى الطلبة ليكونوا أعضاء فاعلين في عملية تطوير المجتمع وبناء الوطن.

وخلال لقاءات الطلبة، دعت الشيخة لبنى إلى تكثيف الجهود والسعي من أجل تحقيق التميز المطلوب في مختلف المجالات، لا سيما أنهم يمثلون صرحا يحمل اسم باني الوطن ومؤسسه، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهذا ما يمثل مصدر الالتزام بأن تكون جامعة زايد في طليعة مؤسسات التعليم العالي بكافة المستويات. ودعت الطلبة إلى المثابرة والتعاون، والمساهمة بالإبداع حتى يكونوا "الرقم واحد"، كما شجعتهم على التقدم بمبادراتهم واقتراحاتهم، بما يعزز سمعة الجامعة في المحافل المحلية والدولية.

وفي ما يتعلق بحفل التخرج، أعربت معاليها عن اعتزازها بالأفواج التي تخرجها جامعة زايد، مشيرة إلى أن  يوم التخرج هو لحظة فارقة في حياة الطلبة وذويهم، كما أعلنت أن الجامعة ستشرع بتنظيم حفلي تخرج للطالبات والطلبة قريباً.

وخلال الجولة، زارت معاليها أحد الفصول الجامعية وتابعت جانباً من إحدى المحاضرات فيه، كما زارت مركز التسهيلات والخدمات المساندة الذي يقدم خدماته للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة وييسر عليهم عملية التعلم والمشاركة في الأنشطة، والتقت بأعضاء مجلس الطلاب ومجلس الطالبات، كلٍ في المبنى المخصص له في كلا المقرين، وشاركت الطالبات في تناول الغداء بكافيتيريا الجامعة.

وفي نفس السياق افتتحت الشيخة لبنى مهرجان أندية الطلبة واطلعت على البرامج المتنوعة والمشاريع التي أعدها الطلبة لتعزيز النشاطات اللاصفية التي ترتقي بهم فكرياً وثقافياً إلى جانب تخصصاتهم.

ومن جانبه، ثَمَّن الدكتور عبد الله الأميري جولة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وقال إن هذه الجولة تجسد الدعم والرعاية التي توليها معاليها لأبنائها الطلاب والطالبات وحرصها على متابعة شؤونهم الجامعية. وأضاف أن الجامعة تسعى لتوفير أيسر السبل للتواصل مع طلبتها ودعمهم وحل ما قد يعترض مسارهم الدراسي وتوفير الخدمات التي يحتاجونها على أحسن وجه.


وأضاف الزرعوني: "يجب علينا كطلبة أن ندرك كيفية تحقيق الاستراتيجيات التي تم طرحها في القمة من أجل الارتقاء بالوطن والوفاء للقادة المؤسسين".