News

معالي الشيخ نهيان يفتتح المكتبة السينمائية الوطنية في جامعة زايد

08 May 2013

افتتح  معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع "مكتبة وأرشيف السينما الوطنية" أحدث إنجازات "مهرجان جامعة زايد السينمائي للشرق الأوسط"، وذلك في مبنى مكتبة الجامعة في أبوظبي بحضور سمو الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، وسمو الشيخ مبارك بن نهيان بن مبارك آل نهيان، وسمو الشيخ طحنون بن سعيد بن طحنون آل نهيان، وسعادة نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية "twofour54"، والدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد.

 كما حضر حفل الافتتاح علي الجابري مدير مهرجان أبوظبي السينمائي والمخرجون صالح كرامة ونواف الجناحي ونجوم الغانم وخالد المحمود وعدد من الشخصيات العامة والمثقفين والمبدعين والناشطين في صناعة السينما، إضافة إلى أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وطلبة جامعة زايد.

وتفقد معالي الشيخ نهيان أقسام المكتبة حيث اطّلع على ما تضمّه من أفلام تم إنتاجها أو المشاركة في إنتاجها محلياً، وأخرى تم إنتاجها بتمويل إماراتي، إلى جانب الأفلام المحلية التي شاركت في دورات مهرجاني دبي وأبو ظبي السينمائيين الدوليين، ومسابقة "أفلام من الإمارات"، ومهرجان الخليج السينمائي، ومهرجان جامعة زايد الشرق الأوسط للأفلام.

وتتبنى هذه المكتبة ذات الطابع العصري أحدث التطبيقات في حفظ وأرشفة وعرض المواد السينمائية المختلفة وتيسيرها للباحثين، مجسّدة بذلك المركز الوطني الوحيد والأول من نوعه في منطقة الخليج لتوثيق مراحل تطور صناعة الأفلام في الإمارات وحفظها للأجيال القادمة.

وثَمّن الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد حرص معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على تشجيع إقامة مكتبة وأرشيف السينما الوطنية والدفع باتجاه دعم مثل هذه المبادرات، مؤكداً أن هذه المكتبة ستعمل على حفظ أرشيفنا السينمائي المحلي لإطلاع الأجيال المقبلة على ما أنجزته خطواتنا السريعة في هذا الميدان. وقال إنه في الوقت الذي تواصل فيه دولة الإمارات تقدمها في دفع ودعم المبادرات الإنتاجية للسينما في الشرق الأوسط فإنه أصبح من الأهمية بمكان توظيف آليات جديدة مدعمة بأحدث وسائل التكنولوجيا لإطلاع أجيالنا السينمائية القادمة على ما نقوم به اليوم، وتوفير فرص ومنصات بحثية تدعم أنشطتهم الأكاديمية في هذا المجال.

وقد قام بإعداد هذه المكتبة كل من الروائية والمخرجة السينمائية علياء يونس الأستاذة المساعدة في جامعة زايد، وهايدي بتلر مسؤولة الأرشيف في الجامعة وأوزغي كلفاتو مستشارة برمجة الأفلام وديفيد أولدنكامب أمين مكتبة الجامعة.

وصرحت عالية يونس بأن المكتبة السينمائية مفتوحة للباحثين كل يوم غير أن حضورهم إليها سيكون بموجب موعد مسبق، وذلك من أجل تيسير العملية البحثية لهم على أفضل نحو ممكن، موضحة أنها قاصرة فقط على البحث والاطِّلاع الداخلي ،  وهي لا توفر خدمة الاستعارة الخارجية، مشيرة إلى أن الموقع الذي خُصِّص للمكتبة في مكتبة جامعة زايد سيسمح لها بالنمو والتوسع الدائمين.