News

109,606 ألف درهم حصيلة تبرعات طلبة جامعة زايد لإغاثة النازحين السورين

03 Mar 2013

برعاية وحضور الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان والشيخة عوشة بنت نهيان بن مبارك آل نهيان الرئيسة الفخرية لرابطة خريجات جامعة زايد في أبوظبي، نظم طلبة السنتين الأولى والثانية في الجامعة حملة خيرية موسعة على مدى الأسبوع الماضي بعنوان "أكشن 2013"، وذلك بحضور الدكتور سليمان الجاسم مدير الجامعة، والدكتور لاري ويلسون نائب مدير الجامعة، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وحشد كبير من الطلاب والطالبات.

وقد افتتحت الشيخة عوشة بنت نهيان بن مبارك آل نهيان فعاليات الحملة يوم الأحد الماضي في مبنى الطالبات بالحرم الجامعي، وقام الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان في اليوم التالي بإطلاق الحملة في مبنى الطلاب.

وأكدت الشيخة عوشة خلال الكلمة التي ألقتها في حفل الافتتاح أن المساعدات الإنسانية تعني ببساطة تقديم الدعم وإدخال السعادة إلى قلوب المحتاجين بغض النظر عن أعراقهم أو دينهم، مشيرة إلى أن هذا الأمر مستمد من ديننا الحنيف وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم التي تؤكد على أن لدينا واجباً مقدساً تجاه جميع المخلوقات الحية بما في ذلك البشر.

وعقب إلقاء كلمتها، افتتحت الشيخة عوشة خيمة التبرع في ساحة الجامعة كأول متبرعة داعمة لهذه الحملة.

وقد هدفت الحملة، التي جاءت كجزء تطبيقي من البرنامج الدراسي "خدمة التعلم"، إلى جمع التبرعات لدعم النازحين السوريين، وأشرف عليها "برنامج الجسر الأكاديمي" بالجامعة بالتعاون مع كل من إدارة شؤون الطلبة ومكتب الخريجات بالجامعة، وكذلك مؤسسة "شيلتر بوكس" (صندوق المأوى) الخيرية العالمية التي يقع مقرها الرئيسي في كورنوول بالمملكة المتحدة.

وقد بلغت حصيلة التبرعات التي جمعها الطلاب والطالبات خلال أسبوع الحملة نحو 109,606 ألف درهم. وستتوجه هذه التبرعات إلى مؤسسة "صندوق المأوى"، التي ستقوم بدورها بتوزيعها في شكل مساعدات عينية لإغاثة النازحين السوريين في البلدان التي تؤويهم.

وفي نفس السياق قدمت فيونا ماكيلروي المنسقة الاستراتيجية في مؤسسة "صندوق المأوى"عرضاً لأهم إنجازات مؤسسة "صندوق المأوى" وطرق توصيل التبرعات إلى المستحقين.

هذا، وقد اختُتِمت فعاليات الحملة يوم الخميس الماضي خلال حفل خيري أقيم في الساحة المركزية بالجامعة حضره وفد رفيع المستوى من جمهورية المالديف برئاسة محمد أسلم الوزير السابق للمواصلات والبيئة في جمهورية المالديف، حيث تزامنت زيارته لجامعة زايد مع اختتام الحملة، كما حضر الحفل الإعلامي الشهير جورج قرداحي.