News

جامعة زايد تتولى تدريب 100 من موظفي الاتصال بالحكومة الاتحادية بدءاً من سبتمبر

06 Jun 2013

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مراسم توقيع الحكومة الاتحادية ثلاث اتفاقيات استراتيجية مع كل من جامعتي زايد والشارقة وكلية "إنسياد" لإدارة الأعمال، وذلك في مجال تطوير وصقل قدرات ومهارات موظفي الحكومة الاتحادية، وتبادل الاستشارات الخاصة بدعم وتطوير العمل الحكومي بالتعاون مع نخبة من الجامعات الوطنية والعالمية العاملة في الدولة.

وتضمنت الاتفاقيات التي وجه سموه بإبرامها تقديم ثلاثة برامج تدريبية متخصصة لموظفي الحكومة الاتحادية، اعتباراً من شهر سبتمبر/ أيلول المقبل في مجالات السياسات الحكومية والإدارة القانونية والاتصال الحكومي.

ووقع اتفاقية الحكومة الاتحادية مع جامعة زايد في قصر الرئاسة، محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ممثلاً عن الحكومة الاتحادية، فيما وقعها عن جامعة زايد الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة رئيسة الجامعة.

وقال القرقاوي إن هذه الشراكات الاستراتيجية تضيف للعمل الحكومي شريكاً مهماً في بناء قدراتها ورأسمالها البشري، حيث تعتبر هذه الخطوة مكملة لجهود الحكومة الاتحادية في توسيع نطاق شراكاتها الذي يضم داخليا الوزارات والهيئات الاتحادية والحكومات المحلية والقطاع الخاص والجهات الأهلية.

وبناءً على الإتفاقية تم تشكيل فريق عمل مشترك بين الحكومة الاتحادية ممثلة بالأمانة العامة لمجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء وجامعتي زايد والشارقة إضافة إلى “كلية إنسياد - أبوظبي”، حيث سيعمل الفريق المشترك بشكل مستمر على تحديد الدورات التدريبية وورش العمل المطلوبة لموظفي الحكومة الاتحادية، إضافة إلى الإشراف الشامل على إعداد مواردها التدريبية والاتفاق على مواعيد طرحها وتكاليفها المالية.

ووفقاً للاتفاقية ستقدم جامعة زايد برنامجها التدريبي للعاملين في مجال الاتصال الحكومي في الوزارات والهيئات المختلفة بما في ذلك تخصصات الاتصال الحكومي الاستراتيجية والإعلام والعلاقات العامة والبحوث والدراسات الإعلامية والاتصال الإلكتروني، ويتضمن البرنامج التدريبي الذي يستغرق سبعة أيام تدريباً ودورات متخصصة في مجالات تخطيط وإدارة الحملات الاتصالية الحكومية ومهارات الكتابة للعلاقات العامة، إضافة إلى مهارات وطرق الاستفادة من أدوات الإعلام المجتمعي الجديد “فيس بوك وتويتر ويوتيوب وغيرها”، وسيتم تدريب 100 موظف من فرق الاتصال الحكومي في الحكومة الاتحادية في الدورة الأولى من البرنامج، علماً بأن الدورة التدريبية الواحدة يشارك فيها بين 25 إلى 30 طالباً.

وفي كل من البرامج الثلاثة المعتمدة، سيقوم نخبة من الأكاديميين من الكليات المعنية بتطوير المادة العلمية وتنفيذ التدريب ، إذ  يجمع هؤلاء الأكادميين بين شهادات الدكتوراه والماجستير مع الخبرة العملية في مجالات القانون والسياسات الحكومية والاتصال الحكومي والإعلامي داخل الدولة وخارجها، بما يؤهلهم لتدريب الموظفين الحكوميين على أفضل الممارسات العالمية في مجالات التدريب وبما يتناسب مع متطلبات الحكومة .