News


مجلس جامعة زايد يقر سياسات جديدة

01 Apr 2013

عقد مجلس جامعة زايد اجتماعاً برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس جامعة زايد، وذلك بمقر الجامعة في أبوظبي، بحضور أعضاء المجلس كل من معالي أحمد حميد الطاير، ومعالي خلدون المبارك عضو المجلس التنفيذي الرئيس التنفيذي لـ «مبادلة»، ومريم الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وعلي قناص الكتبي رئيس قطاع الإدارة العامة لأمانة المجلس التنفيذي، والدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد والدكتور لاري ويلسون نائب مدير الجامعة.

وقد وافق المجلس خلال اجتماعه على سياسة جديدة بشأن التميز ومراتب الشرف الأكاديمي تشجيعاً للطالب على المثابرة والسعي لتحقيق التميز الأكاديمي، ودعماً لرسالة الجامعة ورؤيتها في تحقيق هذا الشأن. وبموجب ذلك أنشأت الجامعة جوائز تقديرية تكريماً لطلبتها المتميزين، حيث تكرّم الطلبة المتفوقين في كل فصل دراسي استناداً إلى المعدل التراكمي العام الذي يحصّلونه ، كما تقوم الجامعة كل سنة بتكريم طلبتها المتفوقين من خلال تخصيصهم بمراتب التميز الأكاديمي عند تخرجهم.

كذلك وافق مجلس الجامعة على سياسة خاصة بالكراسي الوقفية وكراسي الأستاذية التي تعتبر تكريماً متميزاً  لإنجازات بعض أعضاء الهيئة التدريسية في مجالي البحث والتعليم.

وفي ما يتعلق بالكراسي الوقفية، فإنه يتم تعيين أعضاء الهيئة التدريسية المتميزين بمستويات عالية في مجاليْ البحوث والتعليم أو في أي منهما، ويكون هذا التعيين بدوام كامل انطلاقاً من أن الإنجازات التي يحققها هؤلاء الأساتذة تعزز الاعتراف الدولي بالكرسي الموقوف. أما بالنسبة لكراسي الأستاذية فيتم منحها للأشخاص ذوي الكفاءات والمؤهلات الأكاديمية الرفيعة، وترتبط بتحقيقهم إنجازات استثنائية في مجالاتهم المهنية التي استحقوا عليها اعترافاً دولياً .

من جانبه، أشار الدكتور سليمان الجاسم إلى أن مجلس الجامعة أقر أيضاً مشروع ميزانية الجامعة لعام 2013 ـ 2014. كما اطلع المجلس على برنامج زيارة فريق الاعتماد الأكاديمي للجامعة في الفترة من 21 ـ 24 أبريل 2013 وعلى عرض توضيحي للمخطط الرئيسي لتوسعات الحرم الجامعي بدبي الذي استوفى طاقته الاستيعابية بالفعل ويتعين إجراء التوسعات لاستقبال مزيد من الطلبة خصوصاً وأنه سيستقبل طلاباً في الفترة الصباحية بدلاً من الفترة المسائية كما هو الحال في الوقت الراهن.