News

معالي الشيخ نهيان يشهد الملتقى العلمي التخصصي حول تطبيق مبادرة الآيباد الذي استضافته جامعة زايد

25 Sep 2012

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد أن التعليم الإلكتروني يتصدر أجندة أولويات استراتيجية تطوير التعليم في الدولة خاصة في ضوء المبادرة الوطنية لتوزيع 14 ألف جهاز كمبيوتر لوحي (آيباد) على الطلبة المستجدين في جامعتي الامارات وزايد وكليات التقنية العليا.

وأشار معاليه الى أن المؤسسات الثلاث بذلت جهودا كبيرة منذ مايو الماضي في سبيل تطبيق هذه المبادرة التي تعتبر الاولى من نوعها على مستوى مؤسسات التعليم العالي في العالم، وتم خلال هذه الفترة التعاون مع شركة آيباد  العالمية في ما يتعلق بتزويد الكمبيوتر اللوحي بالبرامج والمحتوى الاكاديمي الذي يناسب كل قسم علمي في المؤسسات الثلاث بالإضافة الى تدريب أعضاء هيئات التدريس على طرق واساليب تقنيه متطورة ترتبط بعملية استخدام وتوظيف تكنولوجيا (أيباد) في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع.

جاء ذلك خلال كلمة لمعاليه اليوم في المنتدى العلمي التخصصي حول تطبيقات (الأيباد) في التعليم الالكتروني، وذلك بحضور جون كاوتش نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبل، والدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد، والدكتور عبدالله الخنبشي مدير جامعة الامارات، والدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا، وعدد من القيادات الاكاديمية في المؤسسات الثلاث.

وتقدم معاليه خلال المنتدى الى صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ بأصدق مشاعر العرفان والتقدير، شاكراً لسموه، رؤيته الحكيمة، وتوجيهاته الرائدة، التي تحدد معالم مسيرتنا، وتشكل أساس خطط العمل في كل مجال ـ ونذكر لسموه بالذات، تأكيده الدائم على مكانة التقنيات الحديثة، في حياة الفرد والمجتمع، وحرصه الكبير على تعميق دور التعليم والمعارف في مسيرة الدولة ـ إننا بإطلاقنا اليوم هذه المبادرة، إنما نقوم بتجسيد كافة هذه المعاني والتوجيهات، وفاءً أميناً لرؤية لسموه والتزاماً صادقاً بحق الدولة علينا .

كما تقدم معاليه بالشكر الجزيل كذلك، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الذي شرّفنا أمس الأول (الأحد) بتدشين هذه المبادرة الوطنية الرائدة، ونقدر لسموه كثيراً حرصه الدائم على تكريم جامعات وكليات الدولة واهتمامه الكبير بمسيرتها، كما أشاد معاليه بجهود الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في سبيل تطوير التعليم بالدولة،  وحرص سموه على توفير أفضل ما في العالم من وسائل وأدوات وتطويرها بما يحقق الفائدة المرجوة منها و إننا نقدر لسموه كثيراً، تأكيده الدائم والمستمر، على دور الجامعات والكليات في الدولة، في تأسيس وتطوير مجتمع المعرفة، وتحقيق التنمية الشاملة في ربوع الوطن، قائلا معاليه: إننا في الإمارات محظوظون بقادتنا الحكماء، بل ومحظوظون بالرباط القوي بين القيادة والشعب، والذي جعل من هذه الدولة ، دولة محورية في المنطقة والعالم .

وأكد معاليه على أن مؤسسات التعليم العالي الثلاث تعمل تحت مظلة واحدة واستراتيجية شاملة للنهوض بقطاع التعليم العالي في الدولة، ووفق معايير علمية دقيقة من التكامل المشترك سواء في البرامج العلمية المطروحة أو مشاريع البحوث او المبادرات التطبيقية التي تستهدف خدمة سوق العمل والمجتمع، مشيرا إلى إن هـذا كله هو انعكاس أمين لرؤية قيادتنا الحكيمة لدور التعليم والتقنيات في تقدم الدولة.

وقد شهد المنتدى عددا من جلسات العمل التطبيقية لخبراء من شركة أبل ومتخصصين في التعليم العالي في المؤسسات الثلاث قدموا عروضا علمية حول أحدث التطبيقات التقنية لأجهزة (آيباد) في التدريس وضرورة توعية الطلبة بالاستخدامات التعليمية المرتبطة بالمناهج الدراسية بكل مادة علمية يدرسها الطالب، وتقديم الدعم الفني والتقني لهؤلاء الطلبة خلال الدراسة بما يمكنهم من الاندماج في بيئة التعلم التفاعلي التي ترتكز عليها فلسفة التعليم الالكتروني.