أسمــاء علي

Asma_Ali



الاسم:
أسماء علي

الكلية: الكلية الجامعية

السنة: الثانية

الشعر بوابة للسفر لعالم آخر...وشعور صادق يخرج من القلب... ليترعرع في قلب آخر...

إن قصائدي ومحاولاتي الشعرية متواضعة، فأنا لست بشاعرة محترفة وما زلت في بداية الطريق . كانت أولى خطواتي على هذا الدرب الرائع عندما كنت في الرابعة عشر من عمري، كنت حينها في المرحلة الإعدادية، و كانت محاولاتي تعبيراً عما يجول في خاطري من مواقف أو مشاعر. بدأت بمجرد أبيات بسيطة لا تتعدى العشرين بيتا من الشعر، وعرضت محاولاتي على معلماتي اللواتي سعدن بما كتبت وكان لهن دور في تشجيعي. نقطة التحول الحقيقية في كتاباتي بدأت عندما توفى الشيخ زايد حيث أصبحت تعبيراتي وألفاظي أقوى وأكثر عمقا. كل لحظة أشعر بها بألم وحزن أو حتى سعادة أبدأ بالكتابة معبرةً عما بداخلي أو تعبيراً عما يشعر به الآخرون من خلال حروفي وكلماتي الخاصة التي انتقيها من واحة الشعر. سأظل اذكر والداي وكذلك صديقتي المقربة وأدين لهم بالفضل لما قدموه لي من دعم وتشجيع على المشاركة في الفعاليات الشعرية وعرض تجربتي على شعراء لهم باع طويل في مجال الشعر لتوجيهي ومساعدتي في  الكتابة باحتراف. طموحي أن يكون لي ديوان شعري خاص، أجمع فيه تجربتي الشعرية، أبدأ فيه من أول ما خطت يدي إلى حيث وصلت.. . الشعر بالنسبة لي مشاعر، فعندما تتحد المشاعر لتعلن عن ثورة القلب بما يحويه من حب وغضب وفرح وألم وحزن... تخرج حروفاً مبعثرة مكونة قصائد ترفع راية الانتصار، فبعد أن كانت مجرد نبضات في القلب أصبحت قصائد تحمل إحساس شاعر تخطى حدود عالمه ... وفي كل يوم تبدأ ثورة قلب جديدة لتكون انطلاقة لقصيدة جديدة !!

من أعمالها