طلبة صينيون من جامعة بكين يؤدون رقصات وأغاني بلُغَة عربية مدهشة

ZU

استضاف معهد "كونفوشيوس" للغة والثقافة الصينية بجامعة زايد أمسيتين فنيتين لفرقة "سانكسين" الطلابية بجامعة بكين للدراسات الأجنبية، وذلك في حرمي الجامعة بأبوظبي ودبي، حضرها كل من الدكتورة ماريلين روبرتس نائب مدير جامعة زايد والدكتور عبد المحسن أنسي نائب مدير جامعة زايد المشارك والسيد تسهاو مين نائب رئيس مجلس جامعة بكين للدراسات الأجنبية والدكتورة وو دان واي عميدة معهد اللغة العربية بالإنابة والدكتورة تانغ جون المحاضرة بالكلية والدكتور عبد الرحمن عبد الحليم مدير معهد خدمة المجتمع ومعهد كونفوشيوس بجامعة زايد والدكتورة دو واي المديرة المشاركة بالمعهد وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وجمع كبير من الطالبات وعوائلهن وأعضاء الجالية الصينية.  

وعبرت الدكتورة روبرتس عن ترحيبها بالوفد الصيني والأداء المتميز الذي قدمته الفرقة، التي تتألف من طلبة جامعة بكين وغالبيتهم ممن يدرسون اللغة العربية في مركز الشيخ زايد للدراسات العربية والإسلامية بها. وقالت إن من شأن هذه الفعاليات أن تعزز التفاهم وتنمي التبادل الثقافي والمعرفي بين شباب الإمارات والصين. وهو ما يقوم به معهد كونفوشيوس بجامعة زايد على أحسن وجه منذ تأسيسه عام 2010.

ومن جانبه أشاد السيد مين بالدور الذي يقوم به المعهد في رسم صورة جديدة للصين المنفتحة والمتطورة، موضحاً أن جامعة بكين للدراسات الأجنبية تقوم بتدريس 74 لغة أجنبية بالإضافة إلى تخصصات دولية مثل المالية والإعلام والعلاقات والقوانين الدولية.   

وأشاد بالجهود والمبادرات التي تقوم جامعة زايد، من خلال معهد كونفوشيوس، لتعزيز التفاهم المشترك وتوطيد التقارب بين الشعبين الإماراتي والصيني، وتعرُّف كل منهما على ثقافة الآخر ومشاركته عاداته وتقاليده.
اشتملت فعاليات الأمسيتين على عروض فولكلورية واستعراضات تعكس جوانب متنوعة من الثقافة الصينية التي تضم 56 قومية، بعضها قديم والبعض الآخر حديث، إلى جانب لوحات غنائية عربية من الإمارات ولبنان قام بأدائها أعضاء الفرقة بإتقان مدهش للغة العربية، وفقرات للعزف الثنائي أو المنفرد على آلات موسيقية تقليدية، ورياضة الكونغ فو وتقليد لهجات الشعوب المختلفة في نطق اللغة الإنجليزية ، وغيرها.. وتناوب طلاب وطالبات صينيون على تقديم فقرات الحفلين باللغات العربية والصينية والإنجليزية.    

وقُدِّمت في الحفلين كذلك استعراضات مثل "سباق الخيول"، الذي يمثل إحدى القوميات المسلمة المتاخمة لحدود الصين مع الهند، وأغنية "آخر أيام الصيفية" للمطربة اللبنانية فيروز، واستعراض "الضوء الثلجي"، الذي يمثل "مهرجان الفوانيس" الصيني واستعراض "الوزة البجعة" من تراث إقليم منغوليا. 

Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University Zayed University